أنواع صفحات الهبوط، وكيف توظف كل واحدة في مكانها المناسب

آخر تحديث في
نوفمبر 25, 2022
بواسطة شمسي
أنواع صفحات الهبوط

في مراحل متقدمة من الترويج الإلكتروني، ستجد الكثير من خبراء التسويق يعطون شارة القائد لصفحات الهبوط في تشكيلتهم التسويقية، فمن خلالها عملية إقناع الزائر ستكون أسهل بكثير.

فأنت هنا ستتحكم بقراراته حسب الهدف المسطر، ربما لديك منتج تريد التسويق له، أو صادفت خدمة بعمولة ممتازة لتذهب مباشرة تُفصل صفحة Landing Page حسب مقاساتها بالتدقيق، وبعضهم يفضل استعمال الصفحة تلك كمغناطيس لالتقاط إيميلات الزوار بهدف تحويلهم لعملاء يمكن إفادتهم والاستفادة منهم في كل فرصة سانحة.

ماذا نعني بصفحات الهبوط

make money with affiliate marketing

هي صفحات يتم تصميمها لخدمة حملة تسويقية مدروسة، نستهدف فيها جمهور معين بهدف الحصول على أهم وسيلة اتصال يمتلكها "بريده الإلكتروني" وفي حالات نقوم بترويج له خدمة أو منتج ما أو نقنعه بتحميل تطبيق على هاتفه الذكي، ولكن على العموم هي تخدم غرض واحد لا غير.

أنواع صفحات الهبوط

تحليل معطيات حملة اعلانية بهدف إعادة صقل الحملة الاعلانية.
تحليل البيانات هي من المهارات التي يجب عليك اتقانها كمسوق إلكتروني.

عندما تعاين الحلول التسويقية المتاحة أمامك دائما ستجد صفحة الهبوط هي الخيار رقم واحد ستنحاز إليه.
ولكن هذا لا يعني أن أي Landing Page ستخدم هدفك المسطر بالشكل الذي تتوقع، فهذا في الأساس يعتمد على الشيء الذي تريده بالتحديد، لهذا ستجد العديد من أنواع صفحات الهبوط كل واحدة لها خصائصها وجل تركيزها سيكون على خدمة غرض معين. وفي ما يلي سنشارك معكم أهم أنواع صفحات الهبوط وما هو دور كل واحدة بالتحديد.

01 - صفحة التقاط البريد الإلكتروني (Squeeze Page)

صفحة سكويز بيج من موقع باكلينكو
أفضل مثال على سكويز بيج بتصميم في غاية البساطة من موقع Backlinko.

الهدف الأسمى من هذه الصفحة هو التقاط البريد الإلكتروني الخاص بالزائر بغية التواصل معه في كل مرة تريد. ومهما كان هدفك النهائي، سواء بيع منتج، ترويج خدمة وما إلى ذلك، فبإنشاء الـ Squeeze Page أنت تنتهج سياسة قمع المبيعات (Sales Funnel) وهي سياسة تسويقية متقدمة تهدف لتقوية العلاقة مع الزوار وتحويلهم لعملاء محتملين، فبدل أن تروج له منتجك مباشرة سيكون من الجيد لو تبني ثقة معه في الأول ومن ثم تأتي عملية تسويق المنتج، وبهذه الطريقة مبيعاتك ستحقق أرقام أفضل.

ومما سبق نستنج أنه غير مسموح لك بترويج منتجك هناك أو ذكر اسمه بطريقة مباشرة، فالهدف من هذه الصفحة هو فقط الحصول على الإيميل فقط.

من الطرق الذكية التي يتبعها المسوقين من أجل إقناع الزائر بإدخال بريده، هي تقديم منتج مجاني على شكل كتاب صغير أو دورة مسجلة في نفس المجال الذي هو مهتم به.

شمسي

ولكن انتظر أليس هذا هو نفس تعريف الـ Landing Page! نعم ففي الحقيقة لا يوجد فرق في الغاية من الصفحيتين، كليهما يطمح لتحقيق نفس المقصد. ولكن الفرق الجوهري بينهما أن الـ Squeeze Page تتميز بقصر قامتها، فهي تأتي مباشرة قصد الامكان، نعتمد عليها في التسويق للعملاء الذي ليس لديهم وقت في تصفح صفحة طويلة، في حين الـ Landing Page هي أطول وتحتوي على معلومات أكبر، وهنا العميل لديه فضول في معرفة المزيد حول تلك الخدمة وخصائص ذلك المنتج بالفصيل. لهذا السكويز بيج هي أحد أنواع اللاندنج بيج.

ومن الجيد لو تتجنب الضغط على الزائر بإدخال معلومات دقيقة خاصة به، مثل السن، رقم الهاتف وغيرها من البيانات الحساسة، تذكر! هدفنا التواصل مع العميل لا غير، أما إذا كانت المعلومات السابقة تهمك في حملتك التسويقية فأنت تحتاج لصفحة هبوط أخرى، وهي بالتحديد التي سنفصلها فيما يلي.

02 - Lead Capture Page

مثال على Lead Capture Landing Page
أفضل مثال على صفحة هبوط Lead Capture من موقع Pipe.com.

وبما أنك تريد التقاط معلومات أكبر حول شريحتك المستهدفة، الصفحة هذه أنسب لك. يمكن أن نعتبرها بنفس تصميم الصفحة السابقة ولكن تختلف من في الغاية، فأنت هنا تريد بيانات أكثر حول عميلك، مثل طبيعة شغله، حالته العائلية، نوع سيارته وإلخ.. يعني بيانات تعتمد أكثر حول الشيء الذي تحاول أن تروج له، في حين الصفحة السابقة "Squeeze Page” تقتصر على أخذ بريد العميل وفي حالات الاسم والبريد على أقصى تقدير.

المميز في هذه الصفحة أنها ستجعلك تتعرف أكثر على عميلك بما أنه يعطيك قدر أكبر من معلوماته، ولكن هذا لا يعني أن تبالغ في نوع الأسئلة، فتذكر أنها في النهاية هي مجرد صفحة هبوط وليست استبيان.

في نفس الوقت هناك حيل يمكن أن تعتمد عليها للحصول على معلومات إضافية، ربما بعد أن يأخذ العميل الشيء الذي وعدت مُسبقا بتقديمه له، فهو بالفعل قد أظهر اهتمام بمنتجك أو خدمتك وهنا يمكن أن توجه له بعدها المزيد من الخانات الفارغة ليقوم بملئها.

03 - Video Landing Page

لاندنج بيج فيديو
يعتبر الفيديو من أقوى الوسائل المقنعة في التسويق.

من العنوان ستستنتج أن صفحة الهبوط هذه تعتمد على الفيديو كقطعة محتوى رئيسية في جوهرها، والذي يعتبر في حد ذاته أقوى عنصر تسويقي يمكن أن تقنع به العميل. في حالات الفيديو يكون هو الوحيد في الصفحة ويمكن تدعيمه ببعض النصوص الإضافية في حالات أخرى.

من التقنيات المستعملة في صفحة هبوط الفيديو هي عدم إظهار زر الشراء في الصفحة إلى بعد أن يصل المشاهد لجزء معين من الفيديو، بحيث بعد أن يتم شرح العرض بشكل تفصيلي ومقنع وبهدف عدم تشتيته سيظهر له أسفل الفيديو زر اتخاذ الإجراء بعد مدة في معينة تكون مدروسة.

مدة الفيديو تختلف من مسوق لآخر، هناك من يعتمد على مقاطع قصيرة، وستجد أيضا من يعول على فيديوهات طويلة – أكثر من 40 دقيقة – ونتائجها تكون جد فعالة، فإذا كان الفيديو تم تركيبه بطريقة احترافية ومقنعة فهنا العميل لن يبقى مربع اليدين ويكتفي بالمشاهدة فحسب، بل سيدفعه ذلك للشراء وهو في أعلى مستويات الرضى.

04 - صفحة Click Through Landing Page

مثال على صفحة هبوط click through landing page.
يمكن مشاهدة صفحة Click Through Landing Page الخاصة بموقع Moz بوضوح من هنا.

كل المحتوى الذي سيتم بنائه لهذه الصفحة هو في الحقيقة يخدم الزر الذي يتموقع في آخرها، وبداية من أول عنوان إلى ما يليه يجب أن يكون كل ذلك متسلسل على شكل قصة تصورها لعميلك حتى يجد نفسه يضغط على ذلك الزر، الزر الذي يقوده لخطوة الشراء.

يمكن أن نعتبرها كصفحة إقناع، والتي يجب عليك استعمال جميع الوسائل المتاحة أمامك حتى تشجع الزائر على القيام بما أنت مخطط له، وسائل مثل مختلف أنواع الميديا كالصور أو اختيار عبارات العناوين بعناية شديدة، وبالطبع يبقى الفيديو أفضلها.

من طرق الإقناع الشائعة هي عرض آراء وتقييمات من جربوا هذا المنتج بالفعل وبكل مصداقية. وكذلك تقديم خصومات مغرية ولفترة محدودة.

وحتى يكون أسلوبك مقنع هنا يجب أن تدرس جيدا المنتج الذي تريد التسويق له وتتعمق في أدق تفاصيله حتى تتقن جيدا طريقة تسويقك له. فبدل عرض زر الشراء لعميلك بطريقة مباشرة – الطريقة التي تجعل الزائر يشعر بنوع من الضغوط – حاول اثارة انتباهه بعنوان مميز يدفع لقراءة الجزء الذي يليه من الصفحة، حيث يتوفر هذا الأخير كحل للمشكلة التي يبحث عنها، وشيئا فشيئا وبكل أريحية حتى يجد نفسه بالفعل مقتنع وهو جاهز للخطوة التالية، وهي خطوة التي خططت لها منذ البداية.

ملاحظة: من المهم أن يفعل العميل الإيميل الخاص بك داخل قائمته، وهي خطوة تدفعه أنت للقيام بها، وهذا في الحقيقة جد مهم عندما يتعلق الأمر بالتفاعل وعدم تجاهل رسائلك البريدية، بحيث تصله في داخل البريد الرسمي خاصته وليس في صندوق المخصص للبريد المزعج أو بريد الإعلانات.

05 - صفحة مقارنة التسعير (Plans & Prices Comparison Page)

لاندنج بيج مقارنة الأسعار والعروض.
صفحة هبوط مقارنة الأسعار والخطط الخاصة بموقع Ahrefs.

ربما أنت كمسوق بالعمولة لن تخدمك كثيرا صفحة الهبوط هذه، فهي مناسبة أكثر لمن يمتلك شيء خاص به يريد التسويق له، تماما مثل الذي تمارسه شركات الاستضافة، بحيث لديها صفحات هبوط مخصصة لمقارنة خدماتها وتعرضها بأسعار مختلفة، مثل الاشتراك العادي، المتقدم والذهبي.

ولكن إذا كان لديك منتجك الخاص أو خدمة تختص بها، فيمكن كذلك أن تعتمد على هذه الصفحة في استهداف نوع معين من العملاء بمستويات مختلفة، مثلا أنت مدرس لغات، أو محامي يقدم خدمات استشارية، فهنا يمكن عرض الخدمة بأسعار متفاوتة حسب المدة الزمنية وطريقة التعامل، فردي جماعي وما إلى ذلك.

06 - صفحات أخرى مههمة

الصفحة الرئيسية للموقع
تعتبر الصفحة الرئيسية هي بوابة الموقع الإلكتروني، حاول أن تبرز فيها أهم ما تبرع فيه.

الصفحات التالية في حقيقة الأمر هي ليست مخصصة للتسويق ولكنها تعتبر تابعة لأي Landing Page بل تعتبر هذه الصفحات مهمة لأي موقع إلكتروني.

نحن هنا نتحدث على صفحة الشروط والأحكام والتي من خلالها ستحمي حقوق موقعك كصانع محتوى. ونجد كذلك صفحة سياسة الخصوصية وكيف أنت ستتعامل مع بيانات جمهورك، هل ستبقى سرية أو يمكن أن تسمح لأطراف أخرى بالوصول إليها.

أيضا يوجد كذلك شيء يسمى بإفصاح الأفلييت، فإذا كنت تمارس مجال الربح من التسويق بالعمولة فيجب أن تشير لذلك في موقعك، فهكذا ستبين للزائر أن المنصة الإعلانية غير مسؤولة على ترشيح اعلانك وحتى حسابك الإعلاني سيبقى محمي. وبالإضافة لصفحة من نحن تشرح لشريحتك المستهدفة نشاطك التجاري وتعطيه لمحة مفصلة.

بالطبع يوجد صفحات أخرى تعتمد على حسب طبيعة عملك، ولكن إهمال واحدة مما ذكر سابقا يعتبر من أكبر أخطاء لاند بيدج التي لا ننصح بممارستها.

أي واحدة من صفحات الهبوط يجب أن أستعمل!

صفحة مدونة الموقع.
مدونة الموقع هي المكان الذي يجد فيه الزائر جميع مقالاتك مجمعة هناك.

مع الأسف لا أستطيع أن أجزم لك عن الصفحة المثالية التي ستخدمك بالشكل الأحسن، فهذا يعتمد في الأساس على الشريحة المستهدفة والهدف المسطر.

ولكن أفضل طريقة تكتشف بها الصفحة التي تخدم غرضك بشكل مثالي هي إجراء العديد من التجارب، أو ما يعرف باختبار A/B Testing، بحيث تقوم بتجربة صفحتين أو أكثر لغرض واحد وللجمهور نفسه في ذات اللحظة، والصفحة الأفضل من ناحية التحويل هي التي يجب عيك تحسينها للأفضل والباقي من الجيد التخلص منه إذا كانت نتائجه جد ضعيفة.

في حالات تحسينات بسيطة في العناوين، أو ربما في زر CTA سيحدث فارق كبير جدا، لذا من المهم أن تستنج التغييرات تلك التي ستحدها بناءا على الإحصائيات التي ستحصل عليها وليس من تخمينك فقط.

هناك أنواع أخرى من صفحات الهبوط، ولكن تعمدت تجنبها في القائمة السابقة، فهي لن تخدمنا نحن كمسوقين هي موجهة بصفة أكبر لأصحاب المواقع العادية، مثل صفحة Splash Page و صفحة الخطأ 404 Error، وأيضا صفحة انتظرونا قريبا (Coming Soon Page) وحتى صفحة الدخول أو تسجيل حساب جديد (Log in / Sign up) تدخل تحت مظلة صفحات الهبوط وأنواع أخرى كثيرة..

توافق الصفحة مع أجهزة الموبايل شرط أساسي.
تعتبر الصفحة الرئيسية هي بوابة الموقع الإلكتروني، حاول أن تبرز فيها أهم ما تبرع فيه.

كانت هذه أشهر صفحات الهبوط المستعملة بكثرة عند المسوقين، ربما أخذت فكرة ولو بسيطة حول أهم الفروقات بينهما وفيما ستخدمك كل واحدة بالتحديد.

أما الخطوة التالية هي التحرك والشروع في تصميمهما واحدة تلوى الأخرى، حتى ولو كنت لن تستعملها الآن المهم كسر عقدة عدم المعرفة في كيفية القيام بذلك. ومع تكرار العملية الأمر هذا سيصبح كلعبة أطفال بين يديك.. ولكن في المراحل القادمة التجربة تلك ستفيدك كثيرا في مسيرتك كمسوق إلكتروني، أو تستثمر تلك الخبرة للربح من Landing Pages التي أتقنت التعامل معها.

حول شمسي

كاتب محتوى تسويقي وخبير في مجال السيو (SEO)، أعمل كمستقل مع مواقع عربية متعددة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شكرا لإختيار ترك تعليق. يرجى أن تضع في اعتبارك أن جميع التعليقات خاضعة للإشراف وفقًا لسياسة التعليقات الخاصة بنا، ولن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الرجاء عدم استخدام الكلمات المفتاحية في حقل الإسم. دعونا نجري محادثة شخصية وذات مغزى.

كيفية إنشاء مدونة ووردبريس

عروض الجمعة البيضاء

خصم 30%

على كورسات السرعة!

cross