أهم أسباب تعطيل الحساب الاعلاني فيس بوك 2022

آخر تحديث في
سبتمبر 28, 2022
بواسطة شمسي
أهم أسباب تعطيل الحساب الاعلاني فيس بوك

أكثر شيء يعاني منه الممارس للتجارة الالكترونية ليس اختيار المنتج المربح، ولا صرف المال على حملات إعلانية فاشلة، ولا حتى إلغاء الطلبيات!

فما سبق ذكره هي مجرد مشاكل البداية يقع فيها أي مبتدأ، ومع الوقت ومن خلال التجربة والممارسة ستتجاوز كل هذا وبسهولة، بحيث تصبح لديك تلك النظرة الثاقبة التي تجعلك تميز بين المنتج الذي سيحقق نجاح ممن الذي سيكون حكمه النهائي الركود والأحسن لك تجنبه.

ولكن الصعوبة الأكبر التي يعاني منها الكثيرون هي في الحقيقة مشكلة بسيطة وفي نفس الوقت عويصة جدا – أو كما يعرف بالسهل الممتنع.

أنا هنا أتكلم عن مشاكل غلق الحسابات الإعلانية غير المتناهية، المعضلة هذه عند المسوقين بمجرد التفكير فيها أمر مرهق للغاية، بل هو السبب الرئيسي الذي كان وراء اعتزال الكثيرين لهذا المجال.

ولكن قبل أن نتعمق أكثر في شرحنا، دعني أؤكد لك أمر وتذكره جيدا طالما أنت شخص مزاول لواحدة من اهم مجالات الربح من الانترنت بصفة عامة – والتجارة الالكترونية بصفة خاصة – المشكل هذا ستقع فيه لا محالة.

بل نحن نعتبره جزء من العمل، فكما نخصص وقت في البحث عن كلمات مفتاحية مميزة، أو التنقيب عن المنتج الرابح، مشاكل تعطيل الحساب الاعلاني فيس بوك هي الأخرى تعتبر قطعة غير قابلة للتجزيء من ميكانزيم هذا العمل، ودائما نتعلم من الدرس ونتجنب المسببات السابقة التي أدت للحظر، مع توطيد العلاقة أكثر بالدعم الفني، وانتهاج طرق واستراتيجيات أكثر احترافية من السابقة.

شمسي

أسباب غلق حساب الفيس بوك الاعلاني

مشاكل العمل من الأنترنت
أي استفسار أو مشكل تواجهه يوجد له حل، فقط ابحث عنه وهو الأمر الذي سيرفع من مستواك.

وفيما يلي سنضع اليد على الجرح ونحاول اكتشاف أهم الأسباب الرئيسية التي أدت بنا إلى هذا المشكل. فإذا عرف السبب بطل العجب، فحتى لو حصلت على أنقى حساب اعلاني وأحسنها كمالا – في حين لازلت لم تصحح ما سبق – فهي مسألة وقت حتى يتم قطع الوريد الرئيسي المسؤول على إعطاء نفس لحسابك البريء هذا.

ملاحظة: ما سنتناوله في هذا الموضوع يخص الحسابات الإعلانية فقط – ولسنا نتحدث عن حسابات الفيسبوك العادية – فأسباب التعطيل تختلف كليا بينهما.

01 - عدم التفقه في السياسات والبنود

أهمية قراءة بنود وشروط الاستخدام في كل منصة اعلانية.
من المهم قراءة جميع سياسات وبنود كل منصة حتى تحمي حسابك من الوقوع في مخالفات الحظر.

نبدأ بالسبب البديهي وهو عدم مطالعتك لجميع سياسات وشروط التعامل مع إعلانات الفيسبوك، ولطولها الطويل – بحيث يتم التطرق إلى كل نقطة بالتفصيل – قد يراها البعض متعبة جدا، وهناك من يجدها مضيعة للوقت، في حين تعتبر هي المكان الأول الذي تبدأ من خلاله، فالوعي بها سيجبنك الوقوع في المحظور.

أفضل مكان يمكن أن تتعلم فيه مجال ما، سيكون من صاحب المجال نفسه. والفيسبوك توفر لنا كورس متكامل (Online Courses To Learn Ads Manager) سيكون أفضل وسيلة لبناء قاعدة صحيحة وقوية.

السياسات لن تجد فيها الأمور التي يجب عليك عدم مخالفتها، بل تشرح كذلك كيفية القيام بالإعلان بالطريقة الصحيحة، والانفراد بكل بشرح كل خاصية هناك وما هي فائدتها وكيف تستغلها لصالحك. لذا أول شيء يجب عليك القيام به، ليس شراء كورسات أو حضور دورات، بل الأصح أن تبدأ بجميع سياسات وشروط الاستخدام الخاصة بالفيسبوك، وبعد استيعابها جيدا ومن ثم هضمها يمكنك الانتقال للمستوى التالي.

مهما كان مستواك، السياسات تلك من فترة لأخرى يجب عليك الرجوع إليها، حتى تعيد تذكرها من جديد، وأيضا الاطلاع على البنود الجديدة وتكون على علم بها أول بأول.

02 - عليك بتجنب الشخصنة في الإعلانات

اعلانات فيسبوك

وهنا كما لو أنك تشي بالفيسبوك، فكما نعلم جميعا أن هذا النوع من المنصات الاعلانية يعتمد على الذكاء الاصطناعي في معرفة نوع معين من المعلومات حول مستخدمي منصتها، الأمر الذي يجعلك تستهدف كل شخص بدقة، من خلال التركيز على ما يحبه بالتحديد.

حاول أن تبقي اعلانك بعيد عن الشخصنة، فهنا المنصة بالفعل توفر لنا ميزة استهداف عملاء حسب لون بشرتهم، العرق، الجنسية، الديانة، المعتقدات، الآراء السياسية، السن بالتحديد، هل يعاني من إعاقة أو مشاكل جسدية، وهذا مفيد للإعلان ليكون أكثر دقة، ولكن أنت لا تذهب وتخاطب بها جمهورك بطريقة شخصية. وبالطبع ردة فعل الفيسبوك، هي حظر حسابك، هذا إن استطعت تجاوز محققي الإعلانات في الأول.

فمثلا شخص قام بالبحث عن "كيف تعالج مشاكل حب الشباب" وبما أنك أنت تتوفر على نفس منتج، الفيسبوك سيقترح عليه اعلانك فورا. والممارسة الخاطئة تكمن في طريقة كتابتك لنص الإشهار، فتذهب أنت وتقول له "اليك أفضل منتج للقضاء على حب الشباب" وهنا ستضع الشركة في وضع حرج وهو ما لا تتسامح معه.

التطرق للسمات الشخصية تعتبر مخالفة لاعلانات الفيسبوك
منصة الفيسبوك تسمح في اعلاناتها باستعمال ضمائر المخاطب ولكن بدون التعرض للسمات الشخصية.

فالشخص للوهلة الأولى سيفكر في أن الشركة تتجسس عليه – وهو توقع يحتمل الصواب – خصوصا هذا النوع من المشاكل التي تعتبر من الخصوصيات. وفي الجانب المقابل يمكنك صياغة اعلانك بطريقة عامة أكثر، مثلا "نصائحنا للرعاية ببشرة الوجه".

استعمال أدوات المخاطب "أنت، أنتم.." هو أمر مسموح به في إعلانات الفيسبوك بشرط ألا يشير إلى السمات الشخصية. ويمكنكم اكتشاف جميع العبارات المسموحة وغير المقبولة مباشرة في صفحة السمات الشخصية.

03 - تفادى أساليب التنمر

التنمر مخالف للسياسات الإعلانية
سياسات الفيسبوك تمنع كل وسائل التمنر في اعلاناتها حتى ولو كان ذلك بطريقة غير مقصودة.

تكملة للنقطة السابقة، كنا قد وضحنا أهمية صياغة الإعلان بصفة عامة، في بعض الحالات ستتجنب التشخيص المباشر ولكن أسلوبك سيكون فيه شيء من التنمر، ربما قد تراه أمر عادي وهو في الحقيقة مخالف في نظر سياسات الفيسبوك.

مثلا نشاطك التجاري يتمثل في صناعة وبيع النظارات، وإعلانك سيكون على الشكل التالي "النظارات هاته ستجعلك تبدوا جميل" وهذا أكبر خطأ تقع فيه، فهنا بطريقة غير مباشرة تنمرت عليه بأنه شخص قبيح المظهر. نفس الشيء بالنسبة للشخص الذي يعاني من البدانة وتقول له هذا المنتج سيجعلك رشيق، الفيسبوك هذا تعتبره تنمر.

04 - إعلانات قبل وبعد (Before / After)

استراتجية قبل وبعد في التسويق الالكتروني.
تعتبر تقنية "قبل وبعد" واحدة من أكثر الاستراتجيات التسويقية التي عليها تحويلات عالية، ولكنها تعتبر مخالفة في بعض المنصات الإعلانية.

تتميز المنصة الاعلانية للفيسبوك بالسهولة نوعا ما في طريقة التعامل والتحكم في الإعلانات، ولكن هذا لا يعني أن أي شيء يسمح بممارسته، ومن أشهر الإعلانات التي كانت فيما سبق طاغية، هي إعلانات المقارنات – مثلا قبل وبعد اتباع هذا البرنامج الغذائي – ولكن هذا لم يعد يسمح به بعد الآن.

وفي الحقيقة هذا النوع من الإشهارات نسبة التحويل فيه عالية، الأمر الذي يدفع الكثيرين للتحايل على المنصة والاعتماد على هذا النوع في فبدوهاتهم بطريقة ملتوية.

والمنصة من أجل محاربة هذه الأساليب التي عفا عنها الدهر وشرب، هي بالفعل قد خصصت فريق كبير مهمته قبول ورفض الإعلانات، هناك من سيقوم بحشوها في وسط الفيديو، ولكن تأكد أنه سيحدث شيء غريب في اعلانك، فهو سيحصل على نسبة تحويلات أكبر من فيديوهات من نفس النوع، مما سيجعله يمر للتحقيق اليدوي، ليتم اكتشاف أمرك ومن ثم تعطيل الحساب الاعلاني فيسبوك.

05 - الحسابات الجديدة هي أكثر عرضة لتهديد الغلق

الحسابات الإعلانية الجديدة معرضة للغلق أكثر من القديمة
الحسابات الجديدة دائما ما تكون أكثر عرضة للغلق، لذا تعامل معها بحذر شديد.

أغلب مشاكل حظر الحسابات الإعلانية هي في الحقيقة تمس الجديدة منها، بحيث لا يتم التساهل معها أبدا – حتى ولو كان خطأ صغير – لذا يُنصح بالاعتماد على حساب فيسبوك قديم نوعا ما حتى يتم غض الطرف على بعض الأخطاء البسيطة.

ليس هناك أي تصريح من قبل الفيسبوك حول شرط الأقدمية، ولكن دائما ستجد أغلب المسوقين ينصحون بالاعتماد على حساب قديم.

وبعد أن تحقق مطلب الأقدمية، حسابك الإعلاني يجب أن يمر عبر مراحل عديدة حتى تستطيع أن تعتمد عليه كأداة أساسية في عمل إشهار لنشاطك التجاري، في البداية حاول أن تذهب معه خطوة بخطوة بإطلاق ميزانيات صغيرة، البداية بعشرة دولارات ومن ثم تدرج معها حتى تصل لمبلغ متوسط وهكذا..

الفيسبوك عندما يرى أنك تقوم بحملة ضخمة  سيحدث عنده تسائل، من غير الممكن مبتدأ يستثمر مبلغ ضخم ومن أولى محاولاته.

06 - سجل حافل بالإعلانات المرفوضة

رفض الاعلانات
كثرة الإعلانات المرفوضة ستثير الشكوك حول حسابك الاعلاني.

قبل أن تخطط لإطلاق حملاتك الإعلانية القادمة، تأكد من تصحيح بعض الأخطاء التي كنت تمارسها فيما سبق – فربما يكون سبب الرفض هو تكرار خطأ واحد في كل مرة – الأمر الذي سيثير الشكوك حول حسابك. وكلما ارتفعت حصيلة الرفض في سجلك، هذا سيذلل من فرصة قبول الإعلانات القادمة، وإذا تماديت في الأمر سيتم إغلاق حسابك ومن دون تردد.

دائما قم بالتخلص من تلك الإعلانات الموجودة في حسابك ولا تترك لها أثر هناك، فعلى الأقل حذفها سيخفف عليك ذلك الضغط الرهيب الصادر من تلك الإنذارات الحمراء، وحتى لو تم مراجعة حسابك بطريقة سريعة على الأقل لن يجدوا لها أثر.

ولكن هذا لا يعني أنك قمت بتطهير حسابك الإعلاني منها كليا، فالفيسبوك يتوفر على سجل منفصل مخصص للأرشيف أين سيتم الرجوع له في حالة مراجعة حسابك بشكل أدق.

07 - الصفحة الخاصة بك تقييمها ضعيف

كلما كانت الصفحة قوية هذا سيساعد في تعزيز ظهور اعلانك.
قوة صفحة الفيسبوك من عدمها له تأثير مباشر على حملاتك الاعلانية التي تخطط لإطلاقها.

النقطة هذه في حد ذاتها تنقسم إلى شقين:

الشق الأول وهو المتعارف على أن لكل صفحة تقييم خاص بها، ففي الأساس كل بيج جديدة يتم إنشائها تكون تحقق العلامة الكاملة، وما سيأثر على انخفاضها هو انتهاكك للشروط والسياسات المنصوصة، وهذا سيكون له تأثير على جودة الإعلان الخاص بك، ولو تماديت في الأمر هذا ممكن أن تمتد العقوبات لتمس حسابك الإعلاني.

التحقق من جودة صفحة الفيسبوك.
اللون الأخضر هو دلالة على أن صفحتك على الفيسبوك تتمتع بكامل عافيتها.

شركة Facebook توفر لك خاصية من خلالها يمكن أن تعرف مدى جودة صفحتك، فقط قم بالدخول إلى صفحتك وفي القائمة الجانبية ستجد خيار (Page Quality) وهناك ستجد جميع المعلومات اللازم معرفتها، ودائما اعمل على ابقاء ذلك الضوء الأخضر مشع.

أما فيما يخص الشق الثاني، ربما ليس الجميع على علم به، فهي سياسة انتهجتها الفيسبوك مؤخرا في تقييم الصفحة بناءً على أدائها وعلى القيمة المضافة التي تقدمها للمتابعين. ففي السابق كنا ننصح بأن يكون حسابك على الفيسبوك نفسه قديم نوعا ما ومن ثم يمكنك إنشاء صفحة وبعض المنشورات الخفيفة لتبدأ في المرحة الإعلانية الخاصة بك.

أما الآن فالصفحة نفسها تحتاج لأن يتم تسخينها لفترة معتبرة من الزمن، حتى يظهر عليها جمهور حقيقي يتفاعل معك، ولما لا اطلاق بعض الإعلانات بأقل تسعيرة تم تحديدها، وشيئا فشيئا يمكنك زيادة ميزانيتك حتى لا تثير شكوك حول حسابك.

08 - اعلاناتك تحصل على تقييمات ضعيفة (Low Quality Ranking Score)

سكور تقييم اعلانات الفيسبوك.
اعلان بنسبة ظهور عالية يقابلها شُح في نسبة التحويلات، يعني أن تقييم اعلانك ضعيف.

يمكن القول أن الفيسبوك في هذه النقطة قامت برفع المستوى، والفكرة كلها تدور حول قياس مدى قوة اعلانك، هل هو يستهدف الفئة الأصح، هل نسبة CTR في ميزانها المضبوط، وغيرها من العوامل التي يجب عليك صقلها بدقة حتى تصل لشريحتك المستهدفة الصحيحة، الطريقة هذه تنتهجها كذلك منصة جوجل أدز في تقييم مدى قوة اعلانك ولكن بمراحل متقدمة ومختلفة في بعض النقاط.

وهنا الفيسبوك ستعمل على قياس جودة الإعلان اعتمادا على الفئة التي تستهدفها، فمثلا قد يظهر اعلانك للشخص غير المناسب ويقوم بإخفائه، وهناك من سيقوم بالتبليغ عنه في حالات معينة وهكذا.. على الرغم من أنه ليس بالسبب القوي الذي قد يؤدي إلى اغلاق حسابك الإعلاني، إلا أن تأثيره سيكون على المدى الطويل، فإن لم يتم غلقه سيكون أدائه ضعيف، وهنا يجب عليك الاستثمار في المعرفة والتعمق أكثر في هذا المجال بحيث تفهمه جيدا، والعمل على استهداف جمهورك بدقة أكبر.

شخصيا النوع هذا من التعقيدات أحبذه كثيرا، فمن جهة سيكون كوسيلة لغربلة الدخلاء على هذا المجال، ومن جهة أخرى هذا يعتبر كدليل قوي على نية الشركة وتوجهها نحو الاحترافية في الطريق الذي تنتهجه.

09 - دفعات مرفوضة بصفة متكررة

مشكل رفض الاعلانات
حالات الرفض المتكررة تعتبر تهديد حقيقي على حسابك الاعلاني.

المشكل هذا ربما قد كانت لك تجربة معه في حياتك اليومية! فمثلا أنت مسافر خارج بلدك وحاولت الدفع ببطاقة الفيزا الخاصة بك، والصراف الآلي قام برفضها بأكثر من مرة، هنا سيتم تعطيلها بصفة مؤقتة من طرف الجهة الرسمية التي تصدرها، وهذا أمر بديهي فهي تدخل ضمن إجراءات الحماية والأمان.

نفس الشيء بالنسبة للحساب الإعلاني الفيسبوك، إذا تم رفض بطاقة في المرة الأولى، لا تصر في إدخالها مرة أخرى وفي نفس الفترة. وفي الحالة هذه أفضل إجراء يمكن أن تقوم به هو التواصل مع الجهة المتكفلة بإصدار بطاقة الدفع الخاصة بك، ومن ثم بعد ساعات يمكنك إعادة المحاولة للمرة الثانية، وإذا تكرر المشكل حاول الاتصال بدعم الفيسبوك والاستفسار حول سبب الرفض، وهل هذا النوع من البطاقات مقبول عندهم!

وبالحديث عن عمليات الدفع، إذا كان لديك ديون سابقة وهناك تأخر في سداد ما عليك، هذا سيثير شكوك المنصة مما قد يجعل حسابك تحت النظر، وهذا إذا لم يتم حظره. لذا كخطوة ذكية تصدر من طرفك، ادفع كل ما عليك من مستحقات وصفي ذمتك معها.

10 - إعلانات تستهدف مجالات حساسة

التأكد من المحتوى الخاص بك أمر مهم
دائما قم بالتأكد من نوع المحتوى الذي تريد تنشره، وهل هو حقا يعالج جوانب حساسة تحتاج الحذر.

المجالات التي سنتطرق إليها فيما يلي هي مسموح الترويج لها، ولكن تكون تحت رقابة كبيرة، فهي في الغالب تكون حساسة نوعا ما أو تشكل خطر على صحة الانسان وحياته اليومية، مثل الأدوية التي لا تحتاج وصفة طبية، المجالات السياسية، اتباع الحميات الغذائية إلخ.. عدم استعمالها بحذر من شأنه أن يشكل تهديد على حسابك.

- إعلان يتضمن محتوى غير أخلاقي

نعم لا يُسمح بإطلاق حملات إعلانية تحمل صور مخلة بالحياء، أو تركز على أجزاء معينة من الجسم، وهذا حتى لو كان اعلانك موجه للبالغين – فمن يدري أن الطفل هو من يمر عليه اعلان من هذا النوع في حين هو يستعمل هاتف شخص بالغ – ومخالفة هذا يعني حسابك سيكون في خطر، أفضل حل هو الابتعاد عن هذا النوع من الإشهارات من الأساس.

- إعلانات الأدوية الطبية

مجالات حساسة مثل هذه، أغلب المنصات الاعلانية لا تتساهل معها، فمثلا شخص غير مختص في الطب أو من دون مستوى أصلا تجده يقوم بالتسويق لمنتجات لها تأثير مباشر على صحة الفرد، وهذا أمر في غاية الخطورة. قد تجد أشخاص من دون ضمير – وكم هم كثر – همه الوحيد هو تحقيق جانب ربحي أكبر، فيقوم بتسويق منتج للعناية بالبشرة مثلا، ويكون من أسوء الجودات المتوفرة ويستعمل الفيسبوك للترويج لها.

بالطبع المنصة لن تسمح لهذا الإعلان بالمرور، وسيتم رفضه، وربما محاولة تكراره سيؤدي إلى غلق حسابك الإعلاني وقد تواجه مشاكل في إعادة استرجاعه.

ملاحظة: التسويق للمنتجات الطبية والتي لها علاقة مباشرة بصحة الانسان – مثل الحميات الغذائية – هو مجال يحتاج أشخاص قد درسوه بدقة ومارسوه بالفعل، أنت كشخص ليس له علاقة بما سبق من الأفضل أن تتجنب الترويج لمنتجات وحتى خدمات من هذا النوع، فهنا قد تلحق ضرر بصحة غيرك.

- الترويج لمنتجات الفتنس (Fitness Products)

كمبتدأ في التسويق حاول الابتعاد عن هذه المجالات، فهي تعرف بمنافستها الكبيرة من جهة، وصعوبة قبولها من جهة أخرى. فهنا ستمر على العديد من المراحل واعلانك سيتم التحقق منه أكثر من مرة حتى يتم قبوله – ونسبة رفضه كبيرة جدا – وأنت كمبتدأ أو شخص لا يفقه شيء في مجال الفتنس وقياس السعرات الحرارية، بالطبع ستقوم بشيء لا تعرفه، أو ربما منتج هو بالفعل محظور لدى المنصة مما سيشكل تهديد على حسابك.

البساطة في التصميم من أحد قواعد نجاح الانفوجرافيك الخاصة بمواقعكم.
حاول أن تجمع بين البساطة في التصميم والدقة في المعلومات حتى يكون المحتوى الخاص بك غير ممل وذو جودة عالية.

بالطبع، ما تطرقنا إليه سابقا يعتبر جزء بسيط من الأسباب التي تأدي إلى حظر حسابك الإعلاني لدى الفيسبوك – ولكنها تعتبر الأشهر – وحتى تتجنب الوقوع في باقي المخالفات الأخرى وتتفادى مشاكل الحظر ما عليك إلا بالتعمق في سياسات والبنود التي تأكد عليها المنصة الإعلانية

ورغم كل هذا فمنصة الفيس بوك لن تعطينا الأسباب التي أدت بغلق الحساب الإعلاني بدقة، فدائما ما تنتهج الغموض في سياساتها، وأفضل حل هو أن تكون مجهز نفسيا وتعتبر المشكل هذا كجزء من العمل. وحاول دائما تثقيف نفسك في هذا المجال والاطلاع على تجارب الآخرين وقراءة مقالات مثل هذا النوع، والتواصل مع فريق الدعم وهكذا.. كلها عوامل ستساعدك في إبقاء حسابك الاعلاني نشط وفي أفضل حالاته.

تجنب الوقوع في الحالات السابقة سيكون عامل جد مهم في تجنب حل مشكله تعطيل الحساب الاعلانى فيس بوك، أو على الأقل الإنقاص من ضرر الإغلاق. وكما ذكرنا في السابق حول ضرورة الاطلاع على السياسات، نعيد ونؤكد على ذلك، فهي من فترة لأخرى يتم تحديثها، وبالتالي ستكون على علم بكافة المتغيرات الجديدة.

وبما أنك واحد من بين الآلاف الذين تضرروا من غلق حساباتهم الإعلانية، فعلى الأرجح قد تعلمت الدرس وأنه عليك فتح صفحة جديدة وتأخذ الأمور بجدية أكثر. وتواجدك في هذه الصفحة هو أفضل انطلاقة للقيام بذلك، وبعد فهم المسببات التي آلت بك لفقدان حسابك، دعني أوجهك لكيفية إنشاء حساب فيسبوك اعلاني تجاري قوي سيصمد معك لأطول فترة ممكن طالما أنت لا تمارس تلك الطرق الملتوية التي تنبذها إدارة الفيسبوك.

حول شمسي

كاتب محتوى تسويقي وخبير في مجال السيو (SEO)، أعمل كمستقل مع مواقع عربية متعددة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شكرا لإختيار ترك تعليق. يرجى أن تضع في اعتبارك أن جميع التعليقات خاضعة للإشراف وفقًا لسياسة التعليقات الخاصة بنا، ولن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الرجاء عدم استخدام الكلمات المفتاحية في حقل الإسم. دعونا نجري محادثة شخصية وذات مغزى.

كيفية إنشاء مدونة ووردبريس

عروض الجمعة البيضاء

خصم 30%

على كورسات السرعة!

cross