إتقان البحث عن الكلمات المفتاحية: أفضل الممارسات لاختيار العبارات الفعالة

كيفية البحث عن الكلمات المفتاحية في جوجل.Pin

سواء كنت تملك موقع أو صانع محتوى أو ربما مسوق إلكتروني، فإتقان البحث عن الكلمات المفتاحية هي من المهارات الحاسمة التي يجب أن تتلاعب بها، بل تعتبر أساس تحسين محركات البحث وأداة جد مهمة للوصول للشريحة المستهدفة بدقة.

وفيما يلي سنحاول أن نتعمق أكثر فيما يعرف بالكلمات المفتاحية، لماذا مهمة، ما هي معايير انتقاء العبارة الناجحة، كيف توظفها بالشكل الصحيح في موقعك وما هي أهم الأدوات التي ننصح بالاعتماد عليها.

خدمة البحث عن الكلمات المفتاحية المستهدفة.Pin

انتقاء الكلمات بدقة هي واحدة من الأمور التي يتقنها فريقنا، حيث سنقوم بتحليل مجال عملك، تحديد الكلمات الرئيسية الأكثر صلة مع جمهورك، ومن ثم إنشاء استراتيجية لتحسين موقعك داخليا.

ما هي الكلمات المفتاحية؟

هي العبارات التي يستخدمها أي شخص يبحث عن موضوع ما في الأنترنت، ونفسها العبارات التي نستهدفها نحن كصناع محتوى للظهور على محركات البحث. حيث تعتبر أحد إستراتيجيات القوية من أجل الحصول على زيارات مجانية ذات جودة عالية. وليس شرط أن تكون كلمة واحدة، قد تكون اثنين، عبارات قصيرة أو حتى جملة طويلة.

في حين البحث عن كلمات مفتاحية هي عملية التدوير عن تلك المصطلحات التي يستعملها الأشخاص ويكون هذا اعتمادا على أدوات السيو المتخصصة في ذلك، والتي سوف تسمح لنا بمعرفة معدل البحث الشهري الخاص بكل كلمة، شدة المنافسة عليها وكيف يمكن أن تفيدنا.

لماذا تعتبر مهمة!

خطوة البحث عن الكلمة المفتاحية مهمة جدا، ودائما أوصي بجعلها الخطوة التي تسبق بناء المحتوى، فهكذا على الأقل ستتأكد أن أي مقالة تكتبها سيكون من ورائها غاية، وإلا ما الفائدة من كتابة أفضل محتوى في العالم ولا أحد يطلع عليه، وفيما يلي بعض الأسباب الأخرى حول أهمية الـ Keywords:

  • البحث عن الكلمات المفتاحية في حد ذاته يعتبر مجال يمكن أن تربح منه وتقدم خدمات إذا كنت تمتلك الخبرة والمؤهلات اللازمة لذلك.
  • كلما كانت مقالاتك بكلمات مفتاحية مدروسة، هذا سيجعلك تصل لجمهور أكبر وتفرض سيطرتك على المجال الذي تنشط فيه.
  • اقتناص المزيد من الفرص من خلال اكتشاف كلمات جديدة لم تكن تتوقع أبدا أن هناك بالفعل أشخاص يبحثون عنها.
  • البحث عن كلمات بمنافسة قليلة هذا يعني استغلالك للثغرات التي يهملها منافسوك، وبالتالي أنت تطبق مبدأ المنافسة بذكاء لا باستعمال الجهد الكبير.
  • كل كلمة تستهدفها أنت ستعطيك الفرصة للظهور أمام جمهور أوسع، الأمر هذا يعني ارتفاع زيارات موقعك مما يقابله زيادة في معدل التحويلات إذا كانت هنات استراتيجية تسويقية فعالة.
  • تساعدك في إبقاء موقعك الإلكتروني متجدد، فكل كلمة رئيسية جديدة تعني إمكانية بناء عليها مقال جديد، وهذا بالتحديد ما تحبه جوجل، وهو أن يبقى موقعك نشط يقدم محتوى جديد باستمرار.
  • تساعد في الربط الداخلي وتقوية الأثوريتي (Authority) داخل الموقع من خلال إنشاء شبكة قوية من المقالات ذات صلة، المممارسة التي تعد مهمة في السيو الداخلي.

انواع الكلمات المفتاحية

حتى تستعمل الكلمات المفتاحية وتوظفها في صالحك، في الأول يجب أن تعرف أنواعها، وفيما يلي أهمها:

1- الكلمات المفتاحية القصيرة (Short-tail keywords)

في الغالب تأتي على شكل كلمة أو اثنين كأقصى تقدير وهي الكلمات المفتاحية الأكثر بحثا بما أنها الأقصر في التركيبة، ولكنها تعرف بشدة المنافسة عليها، حيث سيكون من الصعب التصدر على أي عبارة من هذا النوع، إلا أنها تدخل ضمن استراتيجيتنا في بناء المحتوى ونعتمد عليها على المدى البعيد.

وليس أي كلمة قصيرة تعني أنها شديدة المنافسة، فكلمة مثل “جبل إلكتروني” لا أحد يبحث عنها لذلك لن تجد أصحاب المواقع يتنافسون عليها. في حين كلمات مثل “ساعة ذكية”، “حذاء جري”، “ديكور منزل” هي مصطلحات تستعمل بكثرة والمنافسة عليها شرسة.

2- الكلمات الطويلة (Long-tail keywords)

النوع هذا يكون أكثر تحديدا، حيث يمكننا من معرفة بدقة مالذي يبحث عنه المستخدم. المنافسة عليها تكون سهلة نوعا ما ولكن عمليات البحث فيها منخفضة جدا. ورغم هذا تعتبر مهمة ولا يجب إهمالها، فأنت هنا ستمرر حركة مرور لموقعك مما يجعلها مفيدة جدا لأصحاب المواقع الجديدة. وحتى مع معدل الزيارات المتدني إلا أنها يمكن أن تحقق مبيعات، فمن يدور عن “أفضل حذاء جري مريح للبيع” هو بالفعل لديه نية الشراء عكس من يبحث عمن يعتمد على عبارات عامة قصيرة مثل “حذاء جري”.

وليس بالضرورة أن الكلمة المفتاحية الطويلة دائما ما تكون سهلة المنافسة، حيث ستتصادف مع عدة عبارات طويلة الذيل ولكنها صعبة، خصوصا العبارات التي تستهدف نية البيع.

3- كلمات العلامة التجارية (Branded Keywords)

النوع هذا يعبر عن هويتك التجارية، فمثلا عندما تقول النقيب فأنت هنا تقصد واحدة من أفضل الشركات المتخصصة في بناء المواقع الإلكترونية وتطوير المحتوى. نفس الفلسفة التي يجب أن تتبعها، يمكن أن تنطلق باسمك الشخصي أو تبتكر اسم غريب سهل النطق وسهل التذكر.

في بدايات موقعك قد لا يحقق الاسم نجاحا، ولكن مع اتباع استراتيجية بناء محتوى قوية، العلامة التجارية هذه ستبدأ تترسخ في أذهن المستخدمين، فمثلا عندما تبحث في جوجل عن “السفر إلى تركيا” جوجل سيقترح عليك “المسافرون العرب” وهذا أدق وصف لما نعنيه بقوة بناء الوعي بالعلامة التجارية وترسيخها في ذهن العملاء.

4- كلمات منتجات (Products Keywords)

وهي العبارات التي تتضمن اسم منتج معين أو علامة تجارية شهيرة، مثل “ماكينة قهوة باريستا”، “سوار ساعة أبل” وما إلى ذلك.. النوع هذا مفيد لأصحاب المتاجر الإلكترونية وكذلك المختصين في التسويق بالعمولة، هي فرصة قوية لاستهداف المزيد من العملاء، حيث ستجد كم كبير منها متاح ويمكن أن تبني عليها محتوى.

5- كلمات مستهدفة جغرافيا (Geo-Targeted Keywords)

وهي مجرد عبارات تأتي متبوعة باسم دولة أو مدينة، هي مهمة كثيرا للسيو المحلي والذي تركز عليه كثيرا الشركات التي عملائها مقيمين في تلك النقطة الجغرافية بالتحديد، وفي الغالب لا يهمها الظهور على النطاق العالمي، مثلا “شركة تنظيف في الرياض”، “تصميم منازل في الكويت” وما إلى ذلك..

التقسيم سابق يخص بدرجة أولى السيو، ولكن عندما يتعلق الأمر بالتسويق والإعلان لدى جوجل فهنا تنقسم إلى فرعين: كلمات رئيسية إيجابية وسلبية، كل فرع ينقسم بدوره إلى ثلاثة أجزاء الغرض منها استهداف تلك الكلمة بدقة أو حسب درجة الظهور.

كيف تستعمل الكلمات المفتاحية بفاعلية!

جودة المحتوى العالية شيء أساسي في السيو.Pin
كلما كان محتواك ذو جودة عالية كلما حققت نتائج مميزة.

الكلمات تعتبر الأساس في عملية تحسين نتائج البحث، ولكن توظيفها بشكل خاطئ من شأنه أن يؤذي صفحاتك أكثر مما يفيدها، وفيما يلي أهم النصائح التي يجب عليك أن تستوعبها حتى لا تقع في تلك الأخطاء المكلفة.

1- اعتمد على مزيج من الكلمات

حاول أن تكون الكلمات التي تستعملها خليط بين عبارات قصيرة وطويلة. البداية تكون من خلال استهداف تلك الكلمات الصعبة، أنشأ لها مقالات ذات جودة عالية ولا تعلق عليها أمال – على الأقل في الوقت الحالي – فقط اتركها تكسب نوع من الأقدمية وتدريجيا ستبدأ في التقدم ببطء.

في حين الكلمات السهلة هي الأخرى تدخل ضمن خطتنا، وبما أنها قليلة المنافسة ستساعدنا كثيرا في تحصيل بعض الزيارات بسرعة، وكلما أنتجت المزيد منها الزيارات ستزيد تدريجيا.

ربما كلمة من النوع القصير ما ستحققه لك من زيارات، هو نفسه ما يمكن تحقيقه من العشرات من الكلمات السلهة المنافسة مجتمعةََ.

2- لا تهمل الكلمات الثانوية

أي عبارة مهما كان نوعها وشدة المنافسة عليها – سواء كانت قليلة أو مرتفعة – في حالة ما قررت أن تبني عليها مقال فهي تعتبر الكلمة الرئيسية، ولو بحثت قليلا ستجد بعض المصطلحات الأخرى ذات صلة والتي تقترب كثيرا منها في المعنى، قم بإدراجها هي الأخرى بصورة طبيعية فهي ستساعدك كثيرا في جلب الزيارات.

مثلا الكلمة الرئيسية هي “الأماكن السياحية في تركيا” يمكن أن تجد كلمات ثانوية أخرى ذات صلة مثل (أفضل الأماكن تركيا، مناطق سياحية في تركيا، تركيا أفضل أجمل مناطق سياحية إلخ..).

3- الكلمة الرئيسية في العنوان

من المهم أن يحتوي عنوان الصفحة (H1) على أهم كلمة تريد التصدر عليها، فهو المسؤول وبصفة مباشرة حول ترتيب الصفحة. وبالتأكيد لك الحرية في إضافة جملة أخرى لجذب العميل للقراءة وتحفيزه على النقر، الأمر هذا سيساعد على رفع معدل التحويل (CTR).

مثلا كلمتنا المفتاحية هي ” الأماكن السياحية في تركيا“، لذا العنوان سيكون كالآتي (افضل الأماكن السياحية في تركيا: الوجهات التي يلزم عليك زيارتها).

تنظيم عناوين المقالات في الووردبريس.Pin
التفصيل الصحيح لاستعمال العناوين داخل مقالاتك.

ووجب التنبيه أن أي صفحة مهما كانت يجب أن تتوفر على (H1) واحد، حيث يتم تخصيصه للعنوان الرئيسي لا غير، ولك الحرية في استعمال باقي الـ Headings مثل (H2، H3، H4) كما أردت بشرط أن تكون بالترتيب الصحيح، يعني لا تبدأ مباشرة بال H4 وأنت لم تستعمل بعد H3. وإذا استعملت H2 بعد H3 فهذا يعني أن النقطة السابقة انتهيت منها وتتطلع لمناقشة نقطة جديدة.

4- وظفها بطريقة طبيعية

هناك من يفكر أنه كلما ذكر العبارة مرات كثيرة داخل المحتوى هذا سيجعله يتصدر بشكل أفضل، يعني ضرب كل تكتيكات المنافسة عرض الحائط ولخصها في التكرار، في حين هذا يُعتبر مخالف في نظر محركات البحث.

والأصح أن تذكر عباراتك بشكل طبيعي ومن دون مبالغة، بالنسبة للكلمة الرئيسية يجب أن تُذكر في العنوان وداخل المحتوى مرة أو مرتين ستكون كافية، وإذا كان مقالك طويل نوعا ما مسموح لك أن تذكرها حتى ثلاث مرات. ودائما ضع حسابك من أجل التطرق لبعض العبارات الثانوية وبصورة طبيعية فكما نوهنا سابقا أنها مهمة في جذب زيارات محتملة.

5- استخدمها داخل الصور

تعديل الصور في الووردبريسPin
ملئ جميع الخانات بما يتناسب مع مضمون الموضوع مهم للسيو.

الصور هي واحدة من أهم وسائط الوردبريس والتي ستضفي حوية لصفحتك كما أنها من المعايير الأساسية التي جوجل تحكم عليها أن المقال هذا ذو جودة عالية. الأمر بسيط للغاية، عند رفع أي صورة حاول أن تملئ كل خانة بما يلزمها من معلومات مثل اسم للصورة، النص البديل، وصف قصير. حاول أن تذكر كلماتك المفتاحية في تلك الخانات وهكذا ستمارس سيو الصور بكفاءة عالية.

6- استعمل جميع الكلمات عند الربط الداخلي

إنشاء شبكة تربط فيها جميع مقالاتك هو إحدى ممارسات تحسين سيو الصفحة الداخلي، العملية هذه يجب أن تكون مدروسة وغير عشوائية، حيث يجب أن تتم بين المقالات ذات صلة، وما يهمنا الآن هو النص المستعمل في الربط (Anchor Text)، من الجيد لو تستعمل كلمتك الرئيسية في الربط، ولكن سيكون من غير الصحي لو تستعمل نفس النص دائما، وهنا يأتي دور الكلمات المفتاحية الثانوية، حيث في كل مرة نستعمل كلمة جديدة ولا حرج في تكرارها لمرة أو مرتين. هذا سيساعد محركات البحث في فهم طبيعة مقالاتك وتعطيه الفرصة في تصدر المزيد من النتائج الأخرى.

نفس الأمر ينطبق على السيو الخارجي، تكرار استعمال الكلمة الرئيسية يعتبر من الممارسات الخاطئة في بناء الروابط الخلفية والذي قد يؤدي إلى تراجع الصفحة، لهذا استراتيجية التنويع ستخدمك كثيرا.

حتى تسهل الأمر على نفسك، من الجيد لو تقوم بحفظ جميع كلماتك في ملف اكسل (Excel) بطريقة منظمة، حيث كل عنوان مقال تسجل تحته جميع العبارات المتعلقة به وفي كل مرة تريد بناء رابط جديد ستعرف بسهولة كم استعملت تلك الكلمة وما هي الكلمات التي يجب توظيفها.

كيف كيف تختار الكلمات المفتاحية لموقعك

السيو مهم بالنسبة لأي موقع إلكتروني.Pin
أي موقع إلكتروني يجب أن يعطي أهمية كبيرة للسيو (SEO).

1- فهم مجالك

البداية تكون من معرفة النيش (Niche) الخاص بك، فمثلا أنت تختص في بيع الساعات اليدوية، فهنا ستقوم بتقسيم مجالك هذا حسب فئات مختلفة، مثلا ساعات يد رجالي (ميكانيكية، بطارية، أوتوماتيكية)، سوار ساعات اليد (معدني، جلدي، سيليكون) ساعات رخيصة، ساعات رياضية، ساعات رسمية وهكذا.

2- دراسة منافسيك

معرفة ما يعتمد عليه منافسوك من كلمات سيختصر عليك نصف الطريق، أنا لا أقول أنقل حرفيا المحتوى الذي ينتجون، فربما البعض منه لن يكون مدروس وبالتالي ستخالف القاعدة التي ناقشناها سابقا، ولكن سيفيد كثيرا معرفة نوع المقالات التي يتصدرون عليها وتستلهم منها أفكار.

3- البحث في جوجل

الخطوة السابقة ستعطيك فكرة واضحة حول الكلمات التي ستستهدفها، بعدها نمر للخطوة التالية وهي إجراء عملية بحث بسيطة على محرك Google والذي بمجرد كتابة أول كلمة سيقترح عليك جميع عمليات البحث الأكثر شيوعا وكلما أضفت كلمة جديدة سيقترح عليك المزيد. تلك النتائج سنقوم بإدخالها في مواقع الكلمات المفتاحية وهي من ستتكفل بالمهمة الشاقة بدل عنا، وهي بالتحديد ما سنتفصل فيه فيما يلي..

أفضل مواقع الكلمات المفتاحية

سيكون من الصعب انتقاء العبارات التي عليها بحث دون الاعتماد على وسيلة مبرمجة للقيام بذلك، ولحسن الحظ المجال هذا متشبع بمختلف الأدوات المتخصصة في هذا الجانب. الشيء الرائع أن البعض منها متوفر بشكل مجاني، والمدفوعة منها هناك من هو في المتناول وهناك يعتبر ثمنه مرتفع نوعا ما ولكن ستستفيد من خدمات كثيرة وأبعد من مجرد التفتيش عن الكلمات.

1- أداة جوجل تحليل الكلمات المفتاحية

أقوى أداة متخصصة في هذا المجال، بل تعتبر كأول موقع كلمات مفتاحية جاهزة. استعماله مجاني ولن يبخل عليك بأي عبارة تسأله عن أرقامها، وحسابك الشخصي على جوجل سيكون كافي لإجراء الآلاف من عمليات البحث.

بعد أن تختار اللغة المناسبة وكذلك الدولة المستهدفة، قم بكتابة جميع كلماتك المفتاحية على شريط البحث وسيعطيك جدول مرتب يحتوي على متوسط البحث الشهري، شدة المنافسة، وتكلفة النقرة الخاصة بالإعلان على الكلمة وليس كم ستربح أنت منها. وبالطبع سيقترح المزيد من العبارات الأخرى التي لها صلة ويمكن أن تستعملها كمصطلحات ثانوية في مقالاتك. ويمكنك تحميل التقرير على سطح المكتب أين تقوم بمراجعته والإبقاء على العبارات التي تخدمك فقط.

2- Ahrefs Webmaster Tools

أداة 
Ahrefs Webmaster ToolsPin

الأداة هذه هي الأخرى مجانية وتقدم مستوى لا بأس به، حيث ستعطيك شدة المنافسة على الكلمة بطريقتها الخاصة، تصفية نوع الكلمات حسب عبارات عامة، أسئلة بحث وغيرها.. والمطورون لهذه الأداة بالتحديد هم مختصين في السيو وبالفعل يمتلكون (Ahrefs) أقوى أداة سيو يمكن أن تستعملها في تحليل نتائج منافسيك.

3- مشرفي المواقع

google search consolePin
تعتبر Search Console أقوى أداة يعتمد عليها أصحاب المواقع في السيو

الأداة هذه من جوجل ستفيدك كثيرا في مراحل متقدمة من إطلاق موقعك، حيث ستُبرز لك جميع الكلمات التي يتصدر فيها مقالك، وأيضا العبارات التي أنت تظهر عليها في محرك البحث Google ولكن لا تحصل عليها نقرات، وهي بالتحديد التي ستعيد استهدافها وتحسن من ظهور صفحتك أكثر.

4- Ubersuggest

أداة Ubbersuggest لتحليل الكلمات المفتاحية.Pin

أداة سيو أخرى بسيطة ولكنها تقدم مستوى لا بأس به في تحليل ودراسة المنافسين، هي الأخرى تتوفر على خيار البحث عن الكلمات المفتاحية ولكنها تعطيك فقط ثلاث محاولات مجانية في اليوم ويمكنك الاستفادة بحساب تجريبي لمدة أسبوع (مطلوب بطاقة دفع للتسجيل حساب مجاني)، وإلا يمكن الذهاب مع الخطة المدفوعة للعمل من دون قيد.

ربما دون الاعتماد على واحدة من هذه الأدوات سيجعل المهمة شاقة وصعبة جدا، في حين بضغطة زر واحدة يمكنك معرفة كم تلك الكلمة حدث عليها بحث شهري وأمور دقيقة أخرى، ولكن الأهم هو فهم فلسفة عمل هذه الأدوات حتى تستعملها بكفاءة وتستغل جميع نقاط قوتها وتوظفها في صالحك.

لا تضيع وقتك في البحث عن عبارات غير فعالة..
دعنا نساعدك في انتقاء أفضل الكلمات التي تتماشى مع نشاطك واستهدف الشريحة الأصح.

إذا كنت جديد على هذا المجال قد تظن أن جميع الكلمات عليها منافسة ومن التحق باكرا هو من فرض سيطرته عليها، على الرغم من أن الكلام السابق فيه قليل من الواقعية إلا أن السوق يتسع للجميع ويمكن لأي شخص أن يزاحمهم على نفس المراتب باتباع استراتيجية قوية ومدروسة. زد على ذلك الكلمات المفتاحية تعتبر أم ولادة، فكل يوم نشهد ولادة مجموعة جديدة من الكلمات، ومع ظهور أي منتج حديث هذا يعني بروز مجموعة جديدة من الكلمات التي يسهل تصدرها.

لذا المجال هذا أعتبره كمجال صناعة الفرص، حاول أن تنقب عما يتجاهله منافسوك وبهذا سوف تستسغل تلك الثغرة في تحقيق زيارات أعلى لموقعك.

شمسي

حول شمسي

كاتب محتوى تسويقي وخبير في مجال السيو (SEO)، أعمل كمستقل مع مواقع عربية متعددة.

4 تعليقات

  1. السلام عليكم
    لا استطيع التعبير عن مدي جودة وتميز محتواك، انت تقدم قيمة كبيرة مقابل الوقت استاذي الفاضل.
    تحياتي

  2. السسلام عليكم
    العزيز النقيب شكرا جزيلا على المعلومات التي تقدمها لنا
    سؤالي : كيف يمكنني ان اضيف موقعي HTML الى محرك البحث قوقل

اترك تعليقاً

شكرا لإختيار ترك تعليق. يرجى أن تضع في اعتبارك أن جميع التعليقات خاضعة للإشراف وفقًا لسياسة التعليقات الخاصة بنا، ولن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الرجاء عدم استخدام الكلمات المفتاحية في حقل الإسم. دعونا نجري محادثة شخصية وذات مغزى.