سياسة الخصوصية للمواقع الإلكترونية

آخر تحديث في
ديسمبر 16, 2022
بواسطة شمسي
إنشاء صفحة سياسة الخصوصية للمواقع الإلكترونية.

أي نشاط تجاري يهدف إلى تحقيق مستوى متقدم في مجاله، هو في الحقيقة يحتاج تجميع نوع معين من المعلومات حول جمهوره المستهدف، ومن ثم يعمل على تحليلها وإعادة استخدامها من جديد وبشكل أفضل.

ولكن انتظر! فقبل أن تمر لمرحلة تجميع البيانات.. قانونيا أنت ملزم بانشاء صفحة سياسة الخصوصية، السند الذي سيجعل عملائك يثقون فيك بشكل أكبر نظرا للشفافية المقدمة، وفي نفس الوقت ستحمي نفسك من الناحية القانونية.

Privacy Policy for websites

إخلاء المسؤولية:

ما سنتناوله في هذا الموضوع هو مجرد معلومات سطحية نحاول أن نوعي بها أصحاب المواقع الإلكترونية بأهمية صفحة سياسة الخصوصية وإعطائهم فكرة عامة لا غير.
نحن لا نصنفها كدليل شامل يغطي جميع النقاط بحذافيرها وأيضا لا يمكن اعتبارها استشارة قانونية لأنها بالفعل ليست كذلك، والأصح هو التعامل مع محامي معتمد من أجل تفصيل هذه الصفحة حسب مضمون موقعكم.

وأي فهم أو استعمال خاطئ لما سيرد في الموضوع هذا نحن نخلي مسؤوليتنا تماما منه.

شمسي

ما هي سياسة الخصوصية للمواقع الإلكترونية؟

صفحة Privacy Policy للمواقع الإلكترونية.
صفحة Privacy Policy تعتبر إجبارية لكل موقع إلكتروني ولسي اختيارية.

هي مستند قانوني تشرح فيه بالتفصيل لمستعملي موقعك الإلكتروني أو التطبيق، لماذا أنت مهتم بتجميع بياناتهم الشخصية؟ وكيف ستتصرف فيها! وكم هي المدة التي ستبقى مخزنة عندك، وهل لديك نية في مشاركتها أو إعادة بيعها مستقبلا!

وليس شرط أن تكون تلك البيانات حساسة مثل أرقام بطاقات الدفع وما إلى ذلك، معلومات محدودة مثل العمر، المنطقة الجغرافية، نوع المتصفح المستعمل، هل هو يتصفح موقعك من هاتف أو حاسوب، وغيرها.. ربما هي معطيات بسيطة قد تفيدك أنت في استهداف أدق لشريحتك المستهدفة ولكن تحتاج التصريح عليها "سأستعملها من أجل تحسين مبيعات متجري، أو زيادة عدد تحميلات تطبيقي والخ..".

ومن المهم أن تكون الأجوبة المضمنة صحيحة وغير مغلوطة فالقانون يعاقب على استعمال معلومات مظللة.

من أقوى الإستراتيجيات التي ينتهجها خبراء التسويق من أجل تجميع بيانات كافية عن عملائهم، هي الاعتماد على مختلف أنواع صفحات الهبوط الشهيرة، فهي تعتبر وسيلة جد فعالة.

أهم النقاط التي يجب أن تتضمنها صفحة الـ Privacy Policy

بنود وشروط صفحة سياسة الخصوصية للمواقع الإلكترونية.
هناك نقاط محددة يجب الإلتزام بها في صفحة سياسة الخصوصية ولا يمكن إدراج بنود تخدمك أنت في صالح حقوق المتصفح.

حتى تكون صفحة الخصوصية تستوفي أهم الشروط، يجب أن تتضمن في جوهرها العديد من النقاط المهمة، ونذكر منها ما يلي:

01 - أنواع البيانات التي تجمعها

طريقة جمع البيانات مهمة في اتفاقية سياسة الخصوصية.
يجب الإفصاح عن نوع البيانات التي تريد جمعها وهذا يكون من خلال صفحة سياسة الخصوصية للمواقع.

أول نقطة يجب أن تركز عليها، هي نوع البيانات التي تجمعها في كل زيارة تحدث في موقعك، تعريفات شخصية مثل نوع الجنس (ذكر أو أنثى)، السن، الحالة العائلية، المهنة. وأيضا معلومات تقنية مثل نوع الجهاز المستعمل (هاتف ذكي، حاسوب..) نوع المتصفح، ساعات الذروة في الموقع، كم هي المدة التي يقضيها الزائر في الصفحة.

وهناك بيانات تعتبر حساسة نوعا ما، في الغالب صفحة هبوط احترافية التصميم تعتبر أفضل وسيلة من أجل التقاط هذا النوع من البيانات مثل البريد الإلكتروني، رقم الهاتف، بطاقة الدفع..

شركات كبرى مثل الفيسبوك وجوجل يذهبون أعمق من هذا بكثير بحيث يقومون بجمع حتى نوع عنوان الـ IP Address الذي تسجل منه الدخول وأمور حساسة أخرى تتعلق بك..

02 - في ماذا ستستعمل تلك البيانات؟

أهمية البينات في التسويق.
تعتبر البيانات أحد أقوى أعمدة التسويق.

من المهم أن تكون واضح وصريح بشأن استخدامك لهذه البيانات، فعلى سبيل المثال هناك بعض الشركات هدفها هو تحسين تجربة المستخدم للعميل، بحيث تقوم بدراسة سلوكه ومن ثم تعرض عليه إعلانات هو حقا مهتم بها.

وفي حالات أخرى تجد الكثير من المسوقين يعتمدون على تجربة الكثير من الصفحات وعرضها على أكثر من شريحة مستهدفة وهذا اعتمادا على اختبار A/B Testing بحيث النتائج المحصلة هناك ستمكنهم من الوصول إلى الشريحة المستهدف بدقة.

التواصل مع الدعم الفني سواء من خلال الدردشة الحية، أو من البريد الإلكتروني هي الأخرى تعتبر من أحد الطرق المتبعة في تجميع البيانات عن عملاء محتملين لإعادة استهدافهم، ومن الأفضل أن تشير لهذه النقطة في صفحة الـ Privacy Policy خاصتك إذا كنت تعتمدها.

03 - المدة التي ستبقى محتفظ بها بهذه البيانات!

أهمية أخذ نسخة احتياطية للموقع اعتمادا على إضافة مستقلة.
أخذ نسخة احتياطية لموقعك من طرف ثالث مستقل سيكون أفضل قرار حماية تتخذه.

النقطة هذه بحد ذاتها تحتاج سياسة خصوصية استثنائية، وتُعرف تحت اسم سياسة الاحتفاظ بالبيانات "Data Retention Policy”. وهو بروتوكول توضح فيه بدقة حاجتك لتفعيل خيار الحجز لهذه المعطيات، كم مدة الاحتفاظ بها ولماذا تلك البيانات ستبقى عندك مخزنة لكامل تلك الفترة الزمنية بالتحديد؟

سواء كنت مسوق مستقل أو شركة، فأنت بالطبع تحتاج لتخزين تلك الـ Data لفترة من الزمن من أجل الرجوع إليها، ربما تريد مقارنة أداء نشاطك مع فترة سابقة، أو لديك جمهور قمت ببنائه بعناية ليتلاءم مع عملك وتحتاج إلى تخزين تلك المعلومات من أجل استهدافه في كل مرة وهكذا..

هنا يجب أن توضح جيدا منهجك في تخزين تلك الداتا، طريقة ترتيبها وكيف ستبحث عن المعلومة في حالة ما احتجت إليها، وما هو الأسلوب الذي ستتبعه في التخلص من تلك البيانات في حالة لم تعد تقضي الغرض. وأهم نقطة حاول أن لا تتجاهلها وهي كيف ستحمي تلك النتائج خصوصا إذا كانت تحتوي على معلومات حساسة، وهذا ما سنناقشه في النقطة الموالية.

04 - كيف ستُقبى هذه البيانات محمية؟

أهمية الحفاظ على بيانات عملائك.
إبقاء بيانات عملائك في أمان هي مسؤولية عليك تقدير ثقلها.

لن يرتاح بال من دخل لهذه الصفحة حتى يجد إجابة مفصلة حول كيف سيتم التصرف مع بياناته الشخصية وما هي الإجراءات المتبعة من أجل إبقاء هذه المعلومات محمية، هل لديك النية في إعادة بيعها، كم الفترة التي ستبقي هذه المعطيات في حوزتك، وماذا لو تم اختراقك موقعك؟ حسنا وما هي الآلية التي ستنتهجها لتدمير هذه البيانات المخزنة بشكل آمن! كلها استفسارات يجب عليك أن توضحها لعميلك حتى يثق أكثر في خدماتكم.

يعتبر التخزين الاحتياطي من أهم الأساسيات التي يجب تبني عليها عملك التجاري اون لاين، ففي حالة ما واجهت مشاكل متعلقة مع السيرفر الخاص بموقعك، هنا الأدوات المتخصصة في أخذ نسخة احتياطية لقاعدة بيانات موقعك ستحتفظ بنسخة مستقلة يمكنك الرجوع إليها وقتما شئت، والجميل أن خوادمها مستقلة وتوفر حماية عالية.

05 - بند مخصص للأطفال دون 13 سنة

سياسات الموقع
من الأول يجب أن تكون واضح بشأن السياسات الخاصة بالموقع.

حتى ولو كان عملائك كلهم تجاوزوا سن البلوغ، إلا أن النقطة هذه يجب أن تأكد عليها في الصفحة، وأنها ليست ضمن أولوياتك. أما لو كانت شريحتك المستهدفة تشمل الأطفال الصغار مثل تطبيق أو موقع يشارك محتوى تعليمي فهنا يجب عليك أن تفصل جيدا كيف ستتعامل مع تلك البيانات الخاصة بالأطفال الأقل من 13 سنة، وهذا استنادا لقوانين حماية حقوق الأطفال (COPPA Privacy Policy).

COPPA اختصارا لـ (Children's Online Privacy Protection Act) وهي مجموعة القوانين التي تحمي خصوصية الأطفال على الأنترنت دون سن 13 عاما، بحيث تشترط على أصحاب المواد الموجهة لهاته الفئة العمرية شروط خاصة وتلزمهم بالانقياد عليها.

TechTarget

06 - ملفات الارتباط (Cookies)

أهمية Protocole htpps بالنسبة لمحركات البحث.
حتى يصنف موقع آمن من المهم أن يتوفر على بروتوكول https.

ربما النشاط الذي تمارسه لم يصل بعد إلى مستوى جمع ملفات الارتباط! ولكن يجب أن تدرج ذلك ضمن السياسة على الرغم من أنك مستبعدها في الوقت الحالي، ودائما اترك الفرصة في أنه هناك احتمالية استعمالها مسبقا.

أما إذا كنت تعتمد عليها كلاعب رئيسي في استراتيجيتك التسويقية فهنا أنت ملزم بإدراجها والتفصيل فيها جيدا.

07 - من هي الأطراف التي ستشارك معها هذه البيانات

repeat test
إعادة الإختبار أكثر من مرة مع احداث تغييرات سيمكنك من اكتشاف الصفحة الرابحة.

بكل بساطة، إذا كنت تريد استعمال هذه المعطيات في صالح نشاطك قم بذكر هذا كما وضحنا سابقا مع التنويه أنك لن تشاركها مع أطراف خارجية مثل شركات أو مسوقين آخرين، وأنه ليس لديك النية للقيام بذلك مستقبلا، ومن المهم أن تبقى على نفس المبدأ ولا تحيد عنه، وإلا ستعتبر كمحاولة استغلال من طرفك. فمن شارك معك بياناته هو شاركها لتلك الشروط التي أدرجتها والتي تمنع من مشاطرة معلوماته مع جهات أخرى.

في حين قد تجد من يستغل تلك البيانات في إعادة بيعها لطرف ثالث ربما لأهداف تسويقية أو أمور أخرى، ولكن من لديه النية هذه فيجب أن يكون واضح مع زوار موقعه ويصارحهم بهذا الإجراء، وإذا وافقوا فهو حر في القيام بذلك وولكن تحت شروط محددة.

08 - إعلام عملائك بالتحديثات الجديدة

الربح من التسويق عبر البريد الإلكتروني.
بناء قائمة بريدية تعتبر من أحد أقوى الأصول التي يجب الاستثمار فيها اُونلاين.

بالطبع الشروط التي بنيت عليها الصفحة هذه كانت متوافقة مع الظروف السابقة لموقعك، ومع تطور خدماتك أو ربما لديك أهداف للتوسع أكثر والتركيز على تكبير قاعدة جماهيرك، هنا صفحة السياسة بالتأكيد ستطرأ عليها بعض التغييرات، كإضافة بنود جديدة تتعلق ببيانات موقعك، حذف بعض النقاط القديمة وما إلى ذلك..

وهنا يجب أن تعلم عملائك الذين هم بالفعل مشتركون في موقعك أو قائمتك البريدية بهذه التغييرات، فهم انضموا إليك على أساس الشروط القديمة. ويمكنك إعلامهم مباشرة من خلال رسالة مباشرة على البريد، إرسال إشعارات في إذا كنت تتيح خدمة إنشاء حساب على الموقع، أو ربما تثبيت شريط في أعلى الموقع ينبههم بذلك.

ملاحظة: لا تنسى أن تضمن هذا الشرط في صفحة الخصوصية، بأنه هناك احتمالية أن تحدث تغييرات على بنود الصفحة لتتكيف مع المعطيات الجديدة وتُأكد أنه سيتم إعلامهم بذلك فور جاهزيتها.

دائما الشركات الكبرى تقوم بإعلام عملائها أن هناك تغييرات ستحدث بداية من التاريخ كذا، وتشارك معهم تلك التحديثات بفترة معتبرة قبل أن تصبح سارية المفعول، وهذا حتى تعلم عملائها مسبقا، وتلاحظ ردة فعلهم حول السياسات الجديدة. يمكنك السير وفق هذه الإستراتجية حتى تثبت مدى احترافية العمل الذي تمارسونه.

ما هو رابط سياسة الخصوصية للمواقع؟

ما هو رابط سياسة الخصوصية للمواقع الإلكترونية.
الرابط المثالي لصفحة سياسة الخصوصية.

هو عبارة عن صفحة ويب مستضافة على النت تحمل في مضمونها كل ما يتعلق بسياسة الخصوصية للموقع أو التطبيق. ومن أجل الشفافية رابط صفحة سياسة الخصوصية يجب أن يكون متاح للعوام للاطلاع على بندوها ومن أي مكان.

وفيما يتعلق بتركيبة الرابط تكون أولها الدومين الخاص بالموقع متبوع بالعنوان المكمل (Slug) مثل (privacy/) أو (privacy-policy/) أو تكتبه باللغة العربية (/سياسة-الخصوصية) ولكن شخصيا أفضل كتابته بالانجليزي وبشكل مختصر (www.yoursite.com/privacy) وهذه هي التركيبة التي تنتهجها أكبر المواقع.

لماذا تعتبر سياسة الخصوصية مهمة للمواقع الإلكترونية!

best business tactics for online work

قبل كل شيء سياسة الخصوصية هي مطلب قانوني أنت ملزم بتضمينه في مادتك، وعدم المبالاة قد تعرضك للمسائلة القانونية، وهذا في الأساس يعتد على المنطقة الجغرافية المقيم فيها وكذلك مكان إقامة جمهورك المستهدف.

وعدم إدراجك للـ Privacy Policy سيثير الشكوك حول نشاطك التجاري، هل أنت تستغل بيانات جمهورك الحساسة مثل رقم الهاتف الشخصي، أو معومات الدفع في بيعها لأطراف خارجية، أم تستخدمها بطرق غير شرعية، أو ربما أنت تجسس على جهة معينة، كلها أسئلة سيتم توجيهها لنشاطك الممارس هذا لو كنت بالفعل غير موضح ما الغرض من التقاط تقارير حول عملائك.

في الجانب المقابل، صفحة الخصوصية ستعطي شفافية كبيرة لموقعك، فهنا العميل أو المستخدم لتطبيقك هو سيدرك جيدا أن هذه البيانات سيتم الاعتماد عليها في تحسين تجربة المستخدم، فمثلا الإعلانات لن تظهر لشريحتك بطريقة عشوائية، ولكنها ستكون مناسبة بشكل أكبر لاهتماماتهم.

صفحة تسجيل الدخول للمواقع الإلكترونية.
الصفحة المخصصة لتسجيل حساب جديد تعتبر هي الأخرى من صور تجميع البيانات ويجب أن تدرجها ضمن سياسة الموقع.

إذا كنت تنوي مشاركة البيانات مع طرف ثالث أو تنوي بيعها مستقبلا، من المهم أن تعلم جمهورك بهذا مسبقا وتشير إليه بكل وضوح في النموذج. وربما قد تكون ملزم مستقبلا بمشاركة الصفحة هذه مع جهات أمنية بغرض القيام بتحقيقات، ويجب أن تشير إلى هذه النقطة دائما بما أنها تتعلق بالأمن العام.

الصفحة هذه وغيرها من الصفحات المهمة للمواقع الإلكترونية، كلها ستلعب دور المظلة التي تحميك من النزاعات القانونية، وفي حالات ستكون سبب من أجل استرجاع الحساب الإعلاني المعطل، فقط لسبب أنك تمارس نشاطك هذا بطريقة قانونية وتحرص على إخلاء المسؤولية للمنصات الإعلانية من أي أعراض جانبية.

إذا كنت تشتغل كمسوق بالعمولة، فمواقع مثل Amazon، Clickbank، وغيرها.. كلها تشترط أن يتوفر موقعك على سياسة خصوصية، بل حتى ولو كنت صاحب مدونة عادية لا تحقق أرباح من ورائها، فبمجرد ربط الموقع مع Google Analytics هو بحد ذاته يعتبر جمع بيانات، والأداة الأخيرة هذه حتى تستعملها بطريقة شرعية هي بنفسها تشترط أن يتضمن موقع على صفحة الخصوصية هذه، وتشرح كيف ستتعامل بهذه المعلومات المُجمعة.

وكلما كنت واضح وصريح مع عملائك بشأن التصرف مع بياناتهم الشخصية، هذا سيساعد على بناء ثقة قوية بينكما ويعطي صورة إيجابية للعلامة التجارية التي تحاول بنائها.

المكان المثالي لصفحة الخصوصية دائما ما يكون في ذيل الموقع (Footer) بحيث تظهر مع كل صفحة من صفحات الموقع بما فيها اللاندنغ بيج، وكذلك نافذة تسجيل حساب جديد وأيضا صفحة إتمام عملية الدفع بما أن العميل سيدخل بياناته الحساسة المتعلقة بالدفع.

هل يمكن استعمال صفحة Privacy Policy جاهزة؟

استشارة قانونية من محامي معتمد تعتبر مهمة لكل نشاط تجاري.
قبل أن تقدم على أي اتفاق من المهم أن تستعين بمحامي من أجل إنشاء عقد قانوني تحمي به حقوقك.

قد تجد الكثير ممن يلجئون لهذا الخيار بما أنه يعتبر أسهل وأسرع وسيلة من أجل تحرير صفحة بمثل هذا التعقيد في دقائق، وعلى الرغم من أنك بالفعل ستوفر تكلفة المحامي وتختصر على نفسك الكثير من الوقت، إلا أنها لن تكون وافية وتغطي جميع الجوانب المتعلقة بنشاطك التجاري.

كما أن الخدمة هذه المقدمة من هذه البرامج الذكية تحتاج دفع مقابل حتى تحصل على نتيجة احترافية لأن الخيار المجاني بالطبع لن يستوفي كامل الشروط، وفي النهاية ستبقى أنت المسؤول عن النتائج وليس المطورين للأدوات تلك.

وعندما يتعلق الأمر بالتشريعات والمسائل القانونية فنحن دائما ما نشجع على سلوك الدرب السليم الخالي من المخاطر، فهنا بدرجة أولى ستتعامل مع شيء يتعلق مباشرة بحماية نشاطك الممارس هذا بصفة قانونية. وفي نفس السياق، نحن لا نلزمك بتوظيف محامي مخصص بأجرة شهرية وأنت فقط في مراحلك الأولى في تصميم موقع إلكتروني، ولكن على الأقل استثمر بعض المال في إنشاء صفحات تحميك قانونيا.

work with your laptop

بالطبع صفحة سياسة الخصوصية تبقى أعمق من هذا بكثير وتحتاج رجل قانون مختص حتى يفصلها جيدا لما يتناسب مع نشاطكم التجاري الممارس. ما تطرقنا إليه سابقا هو مجرد غيض من فيض، ولكنها تبقى معلومات مهمة ستعطيك فكرة عامة حول أهمية هذه الصفحة وما هي النقاط التي يجب التأكيد عليها حتى تعطي شفافية ومصداقية للبيزنس خاصتكم والأهم كيف ستحمي نفسك بشكل قانوني سليم.

حول شمسي

كاتب محتوى تسويقي وخبير في مجال السيو (SEO)، أعمل كمستقل مع مواقع عربية متعددة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شكرا لإختيار ترك تعليق. يرجى أن تضع في اعتبارك أن جميع التعليقات خاضعة للإشراف وفقًا لسياسة التعليقات الخاصة بنا، ولن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الرجاء عدم استخدام الكلمات المفتاحية في حقل الإسم. دعونا نجري محادثة شخصية وذات مغزى.

كيفية إنشاء مدونة ووردبريس
cross