محرر جوتنبرج (Gutenberg) - هل يستحق التجربة في 2022

آخر تحديث في
مايو 29, 2022
بواسطة شمسي
معلومات حول محرر جوتنبرج

أواخر سنة 2018 منصة Wordpress قامت باتخاذ قرار جريء وهو التخلي عن نظامها القديم الخاص بتحرير النصوص وتعويضه بآخر جديد يحمل اسم Gutenberg. وكغيري مثل باقي المدونين ما زلت أتذكر جيدا الخبر هذا والذي شكل صدمة لنا، خصوصا وأن المحرر القديم المعتمد من طرف ووردبريس كان أدائه في تلك الفترة ممتاز جدا، بل كان يتفوق بمراحل كبيرة على منافسيه. فهناك من لم يتقبل الفكرة من الأساس ورفض الانتقال إليه. وما زلت أتذكر جيدا بعض المبرمجين الخارجيين قاموا بتطوير إضافة تقوم بتحويل المحرر الجديد إلى ما كان عليه في السابق ليكون كحل مؤقت.

محرر Wordpress الكلاسيكي
صورة حقيقية لمحرر ووردبريس الكلاسيكي

ومن هو معتاد على استعمال منصة ووردبريس في إدارة مواقعه الالكترونية يعرف جيدا مدى أهمية تحديث النظام للنسخة الجديدة، فهو لديه علاقة مباشرة مع أمان بياناتك الحساسة وتجنب قرصنتها. ليصبح بعدها الأمر اجباري على جميع مستخدمي منصة ووردبريس تحديث النظام إلى Wordpress 5.0 (التحديث الخاص بسنة 2018) لتجنب مشاكل الاختراق، ومحاولة التأقلم مع الوضعية الجديدة.

إذا كنت ممن يتجاهلون تحديث نظام الووردبريس لآخر نسخة، فأنت تعرض مواقعك للخطر وأنصحك بالتوقف عن التسويف حالا، فهناك من يجد تلك إشعارات التحديثات مزعجة بما أنها تأتي في كل مرة، ولكن لو تتعمق فيها جيدا ستجدها في صالحك، فمع كل تحديث جديد ووردبريس تقوم بسد أي ثغرة يمكن أن تشكل خطر محتمل، وبالطبع مع تطويرات في سلاسة استعمال باقي أداوتها وعلى رأسها محرر النصوص Gutenberg.

وما هي إلا أيام معدودة من الاستخدام ليلاحظ الجميع السلاسة الكبيرة التي جاء بها التحديث هذا، سهولة في الاستعمال، ديناميكية في التنسيق، والمزيد من الخصائص التي تعطي لصناع المحتوى مهنية عالية في الشغل واختصار كبير للوقت. وعلى الرغم من أنه كان في أيامه الأولى فقط، إلا أنه لاقى ترحيب كبير بين مستعملي منصة الووردبريس والدليل على ذلك أن المنصة هذه كانت هي المسيطرة على الحصة الأكبر في سوق بناء أنظمة إدارة المحتوى (CMS) وزادت عززت مكانتها بشكل أكبر. أما اليوم فإننا نرى أن محرر فقد تطور بشكل كبير مقارنة بأيامه الأولى ولازالت التحديثات مستمرة لحد اللحظة، والجميل في الأمر هو متاح للجميع بشكل مجاني ويمكن للجميع استعمال جميع أدواته الخاصة.

نبذة عن محرر النصوص غوتنبرغ

هو محرر النصوص المعمول به حاليا في منصة الووردبريس ويسمى كذلك بمحرر الكتل (Block Editor)، والذي تم تطويره من النسخة السابقة لمحررها الكلاسيكي. وكما هو معلوم أن ووربريس هي منصة مفتوحة المصدر، لذا يمكن للمطورين من الجهات الخارجية إنشاء وتطوير إضافات تساعد على جعله احترافيا أكثر وبالتحديد بما يرغب فيه مستعملي المنصة.

تم إطلاق محرر جوتنبرج بشكل رسمي يوم 06 ديسمبر من سنة 2018 والذي جاء مع نسخة Wordpress 5.0 بحيث كل من قام بتحديث منصة الووردبريس لتلك النسخة سيصبح يستعمله بشكل رسمي.

kinsta

هل تم التخلي بشكل رسمي عن المحرر الكلاسيكي؟

اليوم الموافق لتاريخ 31 ديسمبر 2021، كان هو اليوم الأخير الذي يمكن أن تستعمل فيه محرر ووردبريس الكلاسيكي (Wordpress Classic Editor)، حيث صرحت الشركة في موقعها الرسمي أنها بداية من السنة الجديدة (2022) لن تدعمه، وأي طريقة أخرى تمكنك من استعمال المحرر الكلاسيكي فهي غير رسمية ولا تنتمي إلى أي جهة شكلية لمنصة الووردبريس، وأي عواقب أخرى لن تكون هي المسؤولة عنها.

التخلي عن محرر ووردبريس الكلاسيكي.
مع نهاية سنة 2021 تم التخلي بشكل رسمي عن المحرر الكلاسيكي للووردبريس ويتم تعويضه بمحرر Gutenberg.

وما نعنيه بأنه لن يكون مدعوم من طرف الشركة، أي من اليوم لن تصله التحديثات المتعلقة بالصيانة والتطوير المستمر، في حين سيتم تحويل تركيزها جله للمحرر الجديد (Gutenberg).

الفرق جوتنبرغ والمحرر الكلاسيكي

يمكن أن نقول أن محرر جوتنبرغ هو وليد المحرر الكلاسيكي (نفس فكرة العمل ونفس الأساسيات)، واعتمادا عليه قامت ووردبريس بعمل دراساتها والاستفادة من تجاربها السابقة لتطورها وتعطينا محرر Gutenberg كنتيجة نهائية بين أيدينا، ففي الأساس هو يحمل نفس الفكرة ولكن بشكل مطور للغاية.

والفرق الجوهري يكمن في الأسلوب وطريقة التحكم، بحيث أصبحت جد مرنة مع النظام المطور هذا، فهو يعتمد في طريقة شغله على الكتل (Blocks) والتي تيسر على صناع المحتوى طريقة عملهم وتبسطها أكثر من خلال السهولة في الانتقال بين المكونات.

وحتى نقرب الصورة أكثر، دعونا نأخذ مثال بسيط، أنت كصانع محتوى مقالتك ستكون عبارة عن مجموعة من الفقرات تفصل بينها العديد من العناوين الفرعية وتتوسطها بعض الوسائط المختلفة مثل الصور، فيديوهات، ومكونات أخرى مثل الجداول، اقتباسات، أكواد، قوائم وغيرها.

تحريك المكونات في محرر جوتنبرغ من أسهل ما يكون.
بدل النسخ واللصق، يمكنك تحريك أي مكون تريده من خلال الأسهم المخصصة لذلك.

في الحالة هذه كل عنصر مما سبق سيتم اعتباره كمكون ويتم إعطائه كتلة خاصة به، وهذا ما يسهل عملية التحكم ويجعلنا نتلاعب بها كيفما نشاء، فربما تريد نقل فقرة معينة إلى الأسفل سيكون هذا أسهل مما يكون، فبدل أن تقوم بما اعتدت عليه في المحرر الكلاسيكي أي من خلال النسخ واللصق، وهذا ما يعقد المهمة أكثر ويزيد من احتمالية الخطأ أو حتى ضياع المحتوى المنسوخ، ولكن مع محرر جوتنبرغ لا تحتاج لكل هذا، فقط من خلال الضغط على السهم الموجود الذي يظهر في الشريط العلوي للمقالة ستتمكن من نقل مقالتك لأي نقطة تراها مناسبة سواء باتجاه الأعلى أو الأسفل. وهذا فقط مثال بسيط جدا للمرونة التي يقدمها هذا المحرر.

في حين نجد المحرر الكلاسيكي للوردبريس لا يدعم تقنية السحب والتنقل بين المكونات وأمور أخرى تم استحداثها. هو يشبه كثيرا محرر النصوص وورد (Microsoft Word) في طريقة العمل، ستجده في بادئ الأمر ممتاز جدا، ولكن عندما تجرب الأفضل سيظهر لك كم هو متعب التعديل عليه.

تجربة حية لمحرر جوتنبرج دون الحاجة لتسجيل حساب

إذا كنت متردد بعد في استعمال محرر جوتنبرج! فمنصة الووردبريس ستعطيك تجربة حية يُمكنك من خلالها أن تختبر طريقة العمل عليه من خلال الرابط التالي ولن تحتاج إلى تسجيل حساب.

تجربة محرر جوتنبرج أونلاين
يمكنكم تجربة محرر Gutenberg بدون تسجيل حساب مباشرة من هنا.

في البداية ستقابلك صفحة تم بنائها لتضم معظم خصائص المحرر وكيف يتم تقسيم الكتل هناك بطريقة متناسقة. الصفحة تلك قابلة للتعديل، يمكنك تقليد المحتوى المعروض هناك في البداية من أجل أن تأخذ فكرة حول كيفية العمل عليه، ومن ثم أطلق العنان لإبداعك واشرع في تصميم الصفحة كما تريدها أنت.

ولكن مع الأسف التجربة الحية تلك لن تعطيك الفرصة في عرض النتيجة النهائية للصفحة التي قمت بصناعتها، بحيث لن تتمكن من معرفة كيف تبدوا صفحة على جهاز الكمبيوتر، وهل هي متناسقة مع أجهزة الهاوتف الذكية!

انشاء مدونة مجانية على ووردبريس
منصة ووردبريس تمكنكم من إنشاء مدونة مجانية من هنا.

ولكن هناك حل سيمكنكم من القيام بكل ذلك مع استغلال جميع مميزاته الأخرى، حيث تقوم بإنشاء مدونة مجانية على الووردبريس نفسه برابط مجاني خاص بك (yoursite.wordpress.org) فقط قم بتسجيل حساب جديد من هنا ببريدك الالكتروني واتبع التعليمات وهنيئا لك مدونتك الجديدة مع استعمال كامل لجميع كتل وخصائص محرر جوتنبرج.

مدونة Wordpress مجانية
خطوات تسجيل مدونة مجانية على ووردبريس في غاية البساطة، فقط اتبع التعليمات هناك.

الأفضل بالنسبة للمحتوى العربي؟

دعني أقول لك أنه أفضل محرر للمواقع استعملته شخصيا لحد اللحظة هذه، نعم هي خلاصة لتجربة استخدمت فيها الكثير من محررات المواقع من بينها محرر Blogger و Weebly وكذلك Wix وحتى Tumblr، كلها رائعة إذا كان محتواك موجه للأجانب، ولكن بالنسبة للمحتوى العربي وغيرها من اللغات التي تكون فيها الكتابة من اليمين إلى اليسار (Right To Left)، مع الأسف بعضها لا يدعم خاصية (RTL) والبعض الآخر الذي يدعمها ولكن من المحتمل أن بعض المشاكل في التنسيق.

اللغة العربية في محرر جوتنبرغ
محرر Gutenberg يدعم اللغة العربية بشكل احترافي للغاية.

ولكن مع محرر جوتنبرج إنسى كل تلك المشاكل، فالمنصة منذ بداياتها وهي تعطي اهتمام لذلك وحتى واجهة المستخدم الخاصة بها تدعم اللغة العربية، في الحقيقة لم أواجه مشاكل من هذا الجانب (الكتابة باللغة العربية). ولكن تأكد من أن القالب الذي تستخدمه يدعم العربية، في كثير من الأحيان ستجد أشهر القوالب الاحترافية تدعم ذلك، ودائما قبل شراء القالب قم بمراسلة الدعم حتى تتأكد من ذلك.

الأكثر تكاملا بين أنظمة بناء المحتوى!

كل من يفكر في إنشاء موقع الكتروني جديد لديه هدف الخاص به، فهناك من يريد عرض منتجاته بشكل مميز وأنيق فتجده يتوجه إلى المواقع التي تقدم خدمة انشاء متجر الكتروني بخطوات بسيطة مثل موقع شوبيفاي الشهير وكذلك موقع سلة المخصص للمحتوى العربي. وهناك من يعمل كمسوق الكتروني فتجد العديد من المسوقين ينصحونه بمنصة Builderall وماهم على شاكلتها، وحتى المدونين تجدهم يبحثون عن منصة سهلة تسمح لهم بإنشاء مدونة الكترونية احترافية بطرق بسيطة مثل منصة Wix وكذلك Weebly.

من بين المنصات التي تقدم نفس نظام التشغيل الموجود في ووردبريس، هي منصة Medium، فهي تعمل بنفس نظام الكتل الذي نجده في محرر جوتنبرغ، ولكنها مناسبة أكثر للمحتوى الأجنبي (LTR) وستواجه بعض المشاكل في التنسيق إذا كان المحتوى الذي ستشاركه في المنصة تلك باللغة العربية (RTL)، كما أن منصة Medium لن تجد فيها حريتك في التعديل فهي مقيدة نوعا ما.

محرر النصوص Medium.
محرر النصوص الخاص بمنصة Medium هو الآخر يعمل بنظام الكتل (Blocks).

ولكن من بين الأمور التي تجعل الكثير ممن لا يريد الاشتراك في المواقع السابقة ربما لثمنها المرتفع، وبين هذا وذاك نجد منصة ووردبريس تقدم لنا كل ما سبق وبشكل احترافي وبشكل مجاني، بالطبع المنصة مجانية بالكامل وكل ما ستحتاج لدفعه هو ثمن الاشتراكات المختلفة مثل الاستضافة والقالب وكذلك بعض الإضافات المهمة. هي الأخرى ستكلفك مبلغ من المال ولكن ما يميز ووردبريس هي منصة مفتوحة تعطيك الحرية في التعديل على أي شيء تريده، عكس المنصات السابقة التي تكون مقيدة بعض الشيء. ولكن ما يجعلنا نميل إلى منصة ووردبريس في هذه الحالة هو المحرر الخاص به Gutenberg.

ولكن من فضلك لا تستخلص مما سبق أن ووردبريس سيغنيك عن المنصات السابقة بما أنه يعطينا الحرية في بناء أي شيء نريده، فالمنصات السابقة هي تتخصص في شيء معين مما يجعلها تعطينا نتائج أكثر احترافية، فمثلا تجد العديد من المسوقين المحترفين يفضلون الذهاب مع Builderall بما أنها تعطيهم كل شيء في مكان واحد، مثل مراقبة صفحة الهبوط، تحليل سلوك الزائر.. إلخ، الأمور هذه يمكن أن تقوم بها كذلك على الووردبريس ولكن بالاستعانة بأدوات خارجية أخرى.

الفرق بين محرر جوتنبرج ومحرر بلوجر

شعار منصة Blogger
منصة Blogger تعطي الفرصة للمبتدئين في نشر كتاباتهم بطريقة احترافية ومجانية.

إذا كانت لك تجربة على منصة بلوجر، ستجد الأمر هنا مختلف كليا على الووردبريس، بل ستقول في قرارة نفسك أن التغيير هذا كان يجب أن يحدث من قبل بكثير، بحيث ستجد جميع الخصائص التي كنت تستعملها في محرر النصوص الخاص ببلوجر هي فقط جزء صغير من المجموعة الكبيرة الخاصة بمحرر جوتنبيرج، هذا دون أن ننسى السهولة في التنسيق والتعديل على المقالات بفضل نظام المكونات الذي يعمل عليه.

فكما ترون أن محرر جوتنبرج سيكون من المجحف بحقه لو قارناه بمحرر نصوص عادي مثل بلوجر، وهذا مجرد غيض من فيض، فالمنصة تعطي الكثير من الخدمات العالية الجودة لأصحاب المواقع الالكترونية، سواء كانوا مدونين، أصحاب متاجر الكترونية، مسوقين.. إلخ، ولهذا نحن نرى أن منصة الووربريس أفضل من بلوجر وتتفوق عليه في الكثير من الأمور.

هل هو مناسب للمبتدئين؟

الاعتماد على محرر مثل جوتنبرغ في صناعة المحتوى الخاص بك، هذا يعني أنك تستخدم أداة في غاية الاحترافية، وكل من يستعمل منصة الووردبريس في إدارة مواقعه الالكترونية ستجدهم يعتمدون عليه بما أنه المحرر الأساسي في المنصة هذه، بل ستصادف الكثير من المواقع والتي تسجل مئات الآلاف من الزيارات بل الملايين يوميا وجميعها تعتمد على منصة Wordpress لذا من جانب الاحترافية فتم بنائه ليكون كذلك ويقدم خدمة عالية المستوى لصناع المحتوى.

في الجانب المقابل، هناك الكثير من المبتدئين الذين ينوون الدخول لمجال التدوين وصناعة المحتوى ستجدهم مترددين في اختيار المنصة الأمثل لهم، وبطبيعة الحال منصة Wordpress ستكون احدى الخيارات التي مرت عليهم بكثرة، ولكن قد يهابها الكثير بما أنها الأكثر استعمالا أو ربما لتعدد المميزات فيها. ولكن في إذا تكلمنا بلغة المنطق، فالأمر هذا سيكون في صالحك، أن تقضي أسبوع واحد في تعلم جميع خصائص منصة الووردبريس ومن ثم ستصبح أمر عادي بالنسبة لك أفضل بكثير من أن تضيع وقتك في منصات أخرى ليست بمستوى الووردبريس، وفي نهاية المطاف ستجد نفسك تتعلم في هذه الأخيرة.

وأنت كمبتدأ كل ما تحتاجه في البداية هو تعلم أساسيات محرر النصوص جوتنبرغ وهذا لن يأخذ منك أكثر من يوم واحد، واتقانه هي مسألة وقط فقط ستأتي مع تكرار القيام بذلك عن طريق انشاء تدوينات والتعديل عليها، لذا اجعل انطلاقتك احترافية منذ البداية.

أبرز عيوب ومشاكل محرر Gutenberg

عند إطلاق Wordpress لمحررها الجديد Gutenberg قوبل برفض كبير لشدة تعلق مستخدمي المنصة بالمحرر الكلاسيكي القديم، صفحة تقييمات المحرر فيها نسبة عالية من التقييمات السلبية وحتى الآن مازالت تتلقى الكثير منها. ولكن دعني أقول لك شيء، لا تدع تلك التعليقات تعيقك في استخدام محرر غوتنبرغ، وأنا أتكلم من منطلق تجربة استعملت فيهما كلا النظامين لفترة جيدة من الزمن وها أنا أؤكد لك ذلك، اذهب مع محرر جوتنبرغ هو الأفضل ومن جميع النواحي، بل هو المستقبل في ووردبريس وكل فترة تقوم المنصة بتحديثه ليصبح أفضل من ذي قبل.

تقييمات محرر جوتنبرج على منصة الووردبريس
عدد تقييمات المحرر على منصة الووردبريس كانت 2.1/5 نجوم.

من هو غير معتاد على استعمال هذا النوع من محررات النصوص والتي تعتمد في أسلوبها على الكتل (Blocks) سيجد الأمر صعب نوعا ما، خصوصا بين الفقرة والتي تليها ستكون جميعها منفصلة عن الأخرى، والأمر يزداد تعقيدا عندما يكون النص الخاص بك طويل بعض الشيء ونظام الكتل هذا سيزيدها طولا أكثر. كحل لهذا المشكل يمكن أن تعتمد على أي محرر نصوص آخر على سبيل المثال يُمكن الاعتماد على الوورد (Microsoft Word) في تحرير مقالتك بكل أريحية ومن ثم تقوم بإعادة لصقها على محرر جوتنبورغ سواء كل فقرة على حدى، أو جميعها بطريقة مباشرة والمحرر هذا سيقوم بتقسيمها إلى فقرات متابعة كما هي عليه. أو مع الوقت ستعتاد على أسلوب الكتل وسيصبح الأمر عادي بالنسبة لك.

ملاحظة: ليكن في علمكم أن محرر جوتنبرج يعطيكم الامكانية في الغاء نظام الكتل والاعتماد على كتلة واحدة، كما يمكنكم من تثبيت شريط الأدوات في الأعلى إذا كان الأمر هذا يسبب لكم إزعاج. كل هذا وأكثر كنا قد ناقشناه بالفعل في موضوع مستقل حول أهم مميزات محرر النصوص جوتنبرج المخفية.

إذا كان المحتوى الخاص بموقعك يعتمد على الشرح الدقيق والمفصل، فمقالاتك ستكون طويلة بطبيعة الحال، وموقع Kinsta وجد مشكل في المقالات المطولة بحيث يأخذ وقت أطول نوعا ما من أجل تحديثها، على عكس المحرر الكلاسيكي الذي كان لا يعرف مشاكل من هذا النوع. بالطبع الفريق المطور لهذا النظام سيكون على علم بهذا المشكل ونأمل أن يأخذ بالحسبان ويتم حله في أقرب وقت ممكن.

الحكم النهائي على محرر جوتنبرج

final verdict

تقريبا وبعد أكثر من سنتين من الإعلان الرسمي لصدور محرر جوتنبرج وإتاحته للجميع وبشكل مجاني، ربما تجبربته لكامل تلك المدة ستكون كافية من أجل الحكم عليه وإبداء انطباعنا الشخصي عليه.

على الرغم من أن هناك إضافات داخل الووردبريس نفسه تقدم نفس الخدمة وتتفوق عليها في بعض النقاط، إلا أننا نراه في الطريق الصحيح، وخصوصا بعد أن لامسنا نية الشركة في محاولة تطويره يوما بعد يوم، فالمحرر الذي تستعمله اليوم بكافة خصائصه ومميزاته قد تطور في الكثير من النقاط قبل سنتين من الآن ونأمل أن يتطور أكثر من هذا في قادم الأيام، خصوصا وأن الشركة تهدف لجعله أكثر من مجرد محرر نصوصا.

وكقرار نهائي ننصح وبشدة الاعتماد عليه كمحرر رئيسي في مواقعكم الالكترونية، وإذا كنت متردد بشأن ذلك خذ لك تجربة حية مباشرة من هنا أو من خلال فتح مدونة ووردبريس مجانية لتستخدم جل مميزاته.

بناء موقع الكتروني لربح المال
اختيار المنصة الصحيحة مهم جدا في بدء تجربتك مع التدوين بشكل احترافي. img

كان هذا هو محرر النصوص جوتنبرج والذي يعتبر حديث النشأة، فمع أواخر سنة 2018 تم اعتماده بشكل رسمي من طرف ووردبريس كمحررها الرئيسي، إذا قمت ببحث خفيف ستجد الكثير من محررات النصوص الأخرى تتفوق عليه في السن وكذا من حيث الرداءة عندما يتعلق الأمر بتجربة المستخدم (ليس جميعها بالطبع).

ولكن انتظر! عندما أقول إنه وليد الأمس فدعني أخبرك أنه كان نتيجة للكثير من التجارب والتحديثات لمحرر النصوص الكلاسيكي الخاص بالووردبريس لتعطينا عصارة من تجاربها السابقة على شكل محرر نصوص بأداء عالي المستوى مع بساطة في التعامل وهو محرر النصوص جوتنبيرج.

كان هذا مجرد مدخل لمحرر جوتنبرج حاولنا أن نقدم فيه نظرة عامة حول أهم النقاط التي جاء بها، انتظرونا في مواضيع قادمة أين سنتعمق أكثر في محرر النصوص هذا، بحيث سنتطرق إلى كيفية إنشاء مقالة بالطريقة الاحترافية فيه، وسنعرض عليكم جملة من خفايا النظام المميز هذا.

وأنتَ أو أنتِ هل كانت لكم تجربة مع محرر النصوص الرائع هذا من ووردبريس؟ وهل ترون أنه يوجد محرر نصوص أفضل من هذا من ناحية التكامل ودعمه للتنسيق بما يتناسب المحتوى العربي! شاركونا آرائكم في التعليقات.

حول شمسي

كاتب محتوى تسويقي وخبير في مجال السيو (SEO)، أعمل كمستقل مع مواقع عربية متعددة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شكرا لإختيار ترك تعليق. يرجى أن تضع في اعتبارك أن جميع التعليقات خاضعة للإشراف وفقًا لسياسة التعليقات الخاصة بنا، ولن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الرجاء عدم استخدام الكلمات المفتاحية في حقل الإسم. دعونا نجري محادثة شخصية وذات مغزى.

كيفية إنشاء مدونة ووردبريس

عروض الجمعة البيضاء

خصم 30%

على كورسات السرعة!

cross